الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

الحدود بطلاً لكأس مصر للمرة الثانية على التوالي

أحرز فريق حرس الحدود لقب كأس مصر لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي بعد فوزه 5-4 بركلات الترجيح على الاهلي في المباراة النهائية التي اقيمت مساء الاثنين باستاد القاهرة الدولي.

وانتهت المباراة في وقتيها الاصلي والاضافي بالتعادل 1-1 بعد أن افتتح حرس الحدود التسجيل في الدقيقة الاخيرة للشوط الاول عبر أحمد سالم صافي قبل أن يدرك محمد بركات التعادل للاهلي في الدقيقة 83.

وقد بدأ اللقاء بسيطرة لفريق الحدود. وأضاع احمد حسن مكي فرصة ذهبية للتسجيل عندما كسر مصيدة التسلل في الدقيقة 3 وانفرد بمرمي شريف إكرامي تماما ولكن حارس الاهلي تصدي للكرة قبل ان تدخل شباكه.

وفي الدقيقة 16، استغل محمد فضل كرة مرت بجواره سددها مباشرة في اتجاه مرمي الحدود، ولكن تعاطفت العارضة مع حارس الحدود.

وفي الدقيقة 25، اضاع احمد عبدالغني فرصة لا تضيع بعد ان أطلق تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، ولكن الكرة مرت بغرابة شديدة بجوار خارج المرمي، وسدد عبدالغني في الدقيقة 42 تسديدة قوية من الجهة اليسري، أنقذها إكرامي بصعوبة.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، احرز احمد سالم صافي هدف التقدم للحدود، بعد عرضية من احمد حسن مكي وضعها صافي بالرأس رائعة محرزا هدف التقدم لحرس الحدود.

بدأ الحرس الشوط الثاني بالضغط على دفاع الأهلي، لكن الخطورة كانت من جانب الأهلي في الدقيقة الـ 48، عن طريق أبو تريكة الذي قابل برأسه كرة عرضية من محمد بركات، برأسه فوق القائم.

وفي الدقيقة الـ 54 أنقذ إكرامي هدفًا محققًا من أحمد حسن مكي الذي لعب كرة قوية برأسه أبعدها إكرامي ببراعة إلى ركلة ركنية، ليضرب الكرة مرة أخرى برأسه بجوار القائم.

وفي الدقيقة الـ 55، فشل فضل في استغلال كرة عرضية من شريف عبد الفضيل ولعبها برأسه بشكل سيئ للغاية.

وفي الدقيقة 56 يشرك البدري أحمد شكري بدلاً من أحمد فتحي، ليرتقي اللاعب الشاب في الدقيقة الـ 65، لمقابلة عرضية محمد بركات فوق القائم.

وخرج أحمد سالم من الملعب للإصابة في الدقيقة 66، وأشرك العشري محمد الهردة بدلاً منه.

وواصل الأهلي ضغطه، وإن افتقد للتنظيم في هجومه، فلم يشكل أي خطورة على مرمى الفريق العسكري، خلال الدقائق الفائتة.

وأجرى البدري تغييره الثاني، بنزول أحمد حسن بدلا من شهاب الدين أحمد في الدقيقة الـ 70، وهو ما كان له أثره على وسط ملعب الأهلي فأضاف اللاعب حيوية، جعلت الأحمر يسيطر تماما على اللقاء.

وفي الدقيقة الـ 74 يسحب العشري أحمد كمال، وينزل عبد الرحمن فاروق.

ولعب أبوتريكة كرة خلفية رائعة من كرة عرضية أرسلها البديل أحمد حسن في الدقيقة الـ 75.

وتدخل شريف عبد الفضيل لإبعاد فرصة هدف محقق من على رأس أحمد حسن مكي في الدقيقة الـ 78.

وفي الدقيقة الـ 83، يسفر ضغط الأهلي عن هدف التعادل، عبر محمد بركات الذي استغل تمريرة من أحمد حسن لعبها بركات من فوق الحارس لتتهادى في الشباك.

وكاد أبوتريكة أن يسجل هدف الـ 87 لولا براعة الحارس الذي تدخل لإبعاد الكرة، وكاد أحمد حسن مكي أن يسجل هدف الترجيح في الدقيقة الـ 92، لولا عدم التوفيق.

وتدخل علي فرج مرة أخرى لإنقاذ هدف محقق من تسديدة محمد أبوتريكة في الدقيقة الـ 94، ليعلن الحكم بعدها نهاية اللقاء ولجوء الفريقين لوقت إضافي على شوطين.

وفي الشوط الإضافي الأول، واصل الأهلي تفوقه بفضل تمتع لاعبيه باللياقة البدنية، وصادف مهاجمه محمد فضل سوء حظ كبير وواصل إضاعة الأهداف السهلة.

وواصل الأهلي تفوقه في الشوط الإضافي الثاني، وكاد نجم الأحمر محمد بركات أن يسجل هدف الترجيح من تسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 108.

ومن كرة مرتدة، كان أحمد عيد عبد الملك قريبا من تحقيق الهدف الثاني للحرس من تسديدة من على حدود منطقة الجزاء تعلو عارضة شريف إكرامي.
وفي الدقيقة 113 أبعد علي فرج مرة أخرى هدف محقق من محمد أبوتريكة، وفي الدقيقة 115 خرج حسن مكي، ونزل محمد حامد “ميدو”.

وواصل الأهلي هجومه لكن الحكم الألماني يطلق الصافرة معلنا نهاية الشوط الثاني، ليلجأ الفريقان لركلات الترجيح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*