السبت , 18 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

غزة: استقبال حافل لوفد نواب الإخوان والمعارضة

استقبل الدكتور أحمد بحر نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني مع وفد كبير اليوم وفد قافلة الحرية التي ينظمها نواب الإخوان المسلمين وعدد من نواب المعارضة المصرية، والذين وصلوا إلى قطاع غزة بعد ظهر اليوم من خلال معبر رفح.

وقد اصطحب د. بحر وفد النواب المصريين إلى مبنى المجلس التشريعي الذي هدمته آلة الحرب الصهيونية خلال حربها ضد القطاع، ثم عقدوا مؤتمرًا صحفيًّا في خيمة القائد الشهيد أبو مصعب سعيد صيام وزير الداخلية الفلسطيني السابق، وأكد د. بحر عن سعادة الشعب الفلسطيني بإخوانهم النواب المصريين الذين يمثلون الشعب المصري الرافض للحصار وتجويع أهل غزة.

ودعا بحر الدكتور أحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب المصري لزيارة قطاع غزة، معربًا أن تكون زيارة عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية إلى القطاع تعبيرًا صادقًا عن قرار الجامعة بضرورة كسر الحصار.

وحمّل أعضاء الوفد المصري مسئولية إثارة القرار الصهيوني بتهجير 4 من نواب المجلس التشرعي عن كتلة التغيير والإصلاح من القدس، داخل البرلمان المصري.

وقال: “سنظل صامدين ثابتين ومرابطين لن نتخلى أبدًا عن ثوابتنا، ولا يمكن أن تؤثر علينا شروط الرباعية والفيتو الأمريكي”، مطالبًا بقرار فلسطيني فلسطيني بحت دون تدخلات أمريكية أو صهيونية.

وأكَّد أن الوفد المصري له مكانة خاصة لدى أهل القطاع؛ لما تُمثله مصر من قيمةٍ كبيرةٍ لدى الشعب الفلسطيني، داعيًا الحكومة المصرية إلى فتح المعبر بشكلٍ كامل، وخاصةً لمواد البناء لإعادة إعمار ما خلَّفته الحرب الصهيونية.

ثم تحدَّث الدكتور محمد البلتاجي، مؤكدًا تضامن الشعب المصري ونوابه مع أهل غزة، والذين ضربوا المثل في التضحية والصمود في وجه أعتى الجيوش الإجرامية؛ وهو الجيش الصهيوني.

وأوضح البلتاجي أنهم أرادوا بهذه الزيارة إيصال رسالة واحدة لأهل القطاع أن الشعب المصري ونوابه معهم، ويدعموهم بكل قوتهم، وأنهم لن يدخروا جهدًا من أجل رفع الحصار المفروض عليهم.

وأضاف: “حتى لو لم نتمكن من إدخال مواد البناء والإغاثة فإن الرسالة الرمزية للوفد مفادها أن الجهود المصرية والعربية والإنسانية لن تتوقف، وستتواصل لكسر الحصار الظالم، وإنهاء الاحتلال وعودة اللاجئين واستعادة فلسطين حرة، بعد أن يتخلص العالم من الحالة السرطانية الصهيونية.

كما تحدَّث النائب حمدين صباحي، مشيرًا إلى أن أهل غزة أصبحوا عنوان الكرامة العربية، مؤكدًا تضامن كل أحرار العالم معهم، ومع قضيتهم التي فضحوا فيها للعالم كله الإجرام الصهيوني.

كما عبَّر النائب سعد عبود عن سعادته بالوجود داخل قطاع غزة وزيارة مبنى المجلس التشريعي الذي دمَّرته آلة الحرب الصهيونية خلال العدوان الصهيوني على قطاع غزة، موجهًا التحية لأهل القطاع.

يأتي هذا في الوقت الذي حظي فيه الوفد باستقبال شعبي حافل، وفي ظلِّ حضورٍ إعلامي كبير.

ويضم الوفد المصري 9 نواب هم الدكتور محمد البلتاجي والدكتور حازم فاروق والدكتور فريد إسماعيل والدكتور جمال قرني وعبد الله عليوة ويسري بيومي وعادل حامد، من نواب الإخوان المسلمين، إضافةً إلى النائبين حمدين صباحي وسعد عبود من حزب الكرامة، فضلاً عن 3 صحفيين رافقوا الوفد.