الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

طول وصعوبة كبيرة في امتحان الانجليزي المرحلة الأولى للثانوية

شكا طلاب المرحلة الأولى بالثانوية العامة على مستوى الجمهورية، اليوم، من صعوبة امتحان اللغة الإنجليزية، وتسبب ذلك في موجاتٍ من الإغماءات والصراخ والبكاء للطلبة والطالبات، على حدٍّ سواء، متهمين واضعي الامتحان بتعمد تعقيدهم وتضييع الدرجات عليهم.

وتم استدعاء سيارة الإسعاف في لجنة “المنيرة الإعدادية بنين” المجاورة لديوان عام وزارة التربية والتعليم؛ لإنقاذ عددٍ من الطلاب الذين أُصيبوا بإغماءات بسبب صعوبة الامتحان.

ووصف الطلاب الامتحان بأنه تعجيزي وغير مباشر وغير متوقع، ولا يمكن لأي طالبٍ حله كاملاً حتى المتفوقين، وأكدوا أن أسئلة “القصة” و”الاختيار من متعدد” و”الترجمة إلى الإنجليزية” و”القطعة” كانت الأصعب في الورقة؛ لأنها احتوت على جزئياتٍ لم يدرسوها.

أما باقي الأسئلة فشدد الطلاب على أنها لم تخل من تعقيدات، وأضافوا أنهم بدءوا في الإجابة عن الأسئلة بعد مرور 30 دقيقة على الأقل بسبب اكتشافهم صعوبة 80% من الورقة.

فيما طالب أولياء أمور لطلاب بالمرحلة الأولى من الثانوية العامة الدكتور أحمد زكى بدر، وزير التربية والتعليم، بإصدار أوامر بتصحيح عينة عاجلة من أوراق إجابات من امتحنوا اليوم الاثنين، مادة اللغة الإنجليزية، والذين أجمع غالبيتهم على صعوبة أسئلتها.

وأوضح أولياء الأمور، الذين تواجدوا أمام مدارس وسط القاهرة بصحبة أبنائهم، أن نتيجة العينة العاجلة هي التى ستثبت، حسب رأيهم، صحة شكاوى الطلاب من مستوى الورقة الامتحانية، مطالبين الوزير بإعادة توزيع درجات الأسئلة التى تكشف العينة العاجلة عن عدم حل الطلاب لها.

من جهتهم، أكد عدد من معلمى مادة اللغة الإنجليزية، أن 30% من الأسئلة التى وردت بامتحان اليوم لا يمكن الإجابة عنها لأنها تتجاوز مستوى الطالب، حسب قولهم، وفسر المعلمون، الذين رفضوا كشف أسمائهم، الشكاوى الجماعية للطلاب بتوزيع واضعى الامتحان الجزئيات “المعقدة” على جميع الأسئلة، وعدم حصرها فى سؤال أو اثنين، مضيفين أنه من الصعب أن يتجاوز الطالب الممتاز 20 درجة من أصل 25 فى هذا الامتحان.

وطالب المعلمون “التعليم” بتشكيل لجنة محايدة من خبراء مادة اللغة الإنجليزية لقياس مستوى الامتحان، مؤكدين ضرورة عدم الاكتفاء باللجنة التى أعدتها الوزارة، اليوم، من خبراء المركز القومى للامتحانات لتقييم الأسئلة، وذلك ضماناً للحصول على ثقة أولياء الأمور.

كما صرح مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم ان الوزارة بصدد تشكيل لجنة من المركز القومى للامتحانات والتقويم التربوى للتحقيق فى شكاوى صعوبة امتحان اللغة الانجليزية للصف الثاني الثانوي ومراعاة مواجهة هذه الصعوبة فى عمليات التصحيح وطمأنة الطلاب وأولياء الأمور إلى أن كل طالب سيأخذ حقه من الدرجات التى يستحقها.

وأكد المصدر أن الوزير كان قد أصدر تعليماته بضرورة أن تكون الامتحانات من صميم المنهج وفى مستوى الطالب المتوسط فيما عدا سؤال فى كل مادة يحقق الطالب المتفوق مع السرعة فى عمليات التصحيح وفق القواعد الموضوعة لسرعة اعلان النتائج.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*