الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

أزمة مياه الشرب بالإسماعيلية تبحث عن حل!

كشف تقرير صدر عن مديرية الصحة والسكان في الإسماعيلية مؤخرًا، عن تلوث وعدم صلاحية مياه الشرب في قرية “سرابيوم” التابعة لمركز ومدينة فايد وزيادة نسب المواد الكيماوية المعالجة بها، الحديث أن أزمة مياه الشرب التي تعيشها قرى ومدن محافظة الإسماعيلية، واستمرار معاناة الأهالي من انقطاع المياه المستمر، وإصابة مئات الأهالي بالعديد من الأمراض المزمنة بسبب تلوث المياه.

وكشفت معظم الملاحظات الواردة في التقرير، عن ارتفاع نسب الكلور والتلوث الناتج عن الكسور التي تصيب خطوط مياه الشرب، محذرًا مما وصفه بالتلوث البكتريولوجي الناتج عن اختلاط مياه الشرب بمياه الصرف الصحي.

ففي منطقة فايد وفنارة، يشكو الأهالي من انقطاع المياه، وقال عادل أبو الشيخ (عامل) : إن شبكة المياه قديمة ومتهالكة لذلك تنكسر المواسير بسهولة فتنقطع المياه فترة طويلة حتى إصلاحها “إن تم الإصلاح”، مشيرًا إلى أنه منذ 3 أشهر تقريبًا كسرت ماسورة المياه بالمجاورة السكنية بفنارة ولا تزال يتم إصلاحها حتى الآن!!.

وفي منطقة المخاضة وأبو سلطان، يشكو الأهالي من استمرار انقطاع المياه خصوصًا في الصيف، خاصةً في فصل الصيف وقدوم المصطافين وأصحاب الشاليهات والفيللات!.

وفي قرية عين غصين، قال محمد غريب (موظف): “المياه عندنا أحيانًا تأتي صفراء وبها رمال وأخرى بها حبيبات بنية وسوداء، وعندما أخذ أحد جيراننا عينة من (الحنفية) ليحللها فوجئنا بنتيجة التحليل المياه التي نشربها بها بلهارسيا”.

وتكمل الحاجة أم محمد: “تنقطع عندنا المياه فترات طويلة ويتم تحويلها للقرية الأوليمبية المطلة على قناة السويس، وإحنا هنا محدش حاسس بينا وربنا يكون في عونا”!.

وفي قرية العروجية، يشكو الأهالي من انقطاع المياه المستمر، وتروي أم ناجي (ربة منزل) مأساتها المتكررة حيث أعطت جارتها ما لديها من مياه “نظيفة” عندما اشتكت من بكاء طفلها بالليل بسبب العطش، ولم تستطع في اليوم التالي إعداد الطعام بسبب نفاد المياه الصالحة!!.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*