الجمعة , 24 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

فضيحة.. الصهاينة سرقوا أموال أبطال أسطول الحرية

كشف ناشط تركي، كان ضمن المشاركين في قافلة أسطول الحرية المتجهة لقطاع غزة لكسر الحصار، والتي تعرضت لهجوم صهيوني بشع، راح ضحيته أكثر من 15 تركيًّا، وإصابة أكثر من 60 آخرين، عن قيام جنود الاحتلال بسرقة أموال من حسابه البنكي بعد استيلائهم على بطاقته الائتمانية.!

وقال “هاكان كوسة” من محافظة مرسين التركية الذي كان يعمل مسئولاً كهربائيًّا على متن سفينة “مافي مرمرة” التي تعرضت للهجوم الصهيوني، إن جنود الاحتلال قاموا بعمل تسوق ببطاقات الائتمان التي صادروها من الناشطين على متن السفينة.

وأضاف أنه عقب عودته إلى موطنه، وبعد مرور عدَّة أيام اكتشف أن جنود الاحتلال قاموا بعمل تسوق تجاري بكارت الائتمان الخاص به في مدينة القدس، مشيرًا إلى أنه بعد الهجوم على السفن واحتجازهم في ميناء أسدود صادروا كل شيء، وعقب عودته إلى تركيا عَلِمَ من البنك أنه تم السطو علي حسابه البنكي يوم 2 يونيو، وتم التسوق بكروته الائتمانية البنكية في مدينة القدس المحتلة.

وأكد كوسة أنه لن يتنازل عن حقه، وسوف يقاضي جنود الاحتلال اللصوص أمام القضاء التركي؛ للحصول على حقوقه المسلوبة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*