الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

“شهيد الطوارىء” يشعل يوم غضب في الإسكندرية

شهدت صلاة الجمعة داخل مسجد سيدي جابر في محافظة الاسكندرية احتكاكاً بين الاف المصلين وإمام المسجد، وذلك بعد أن أطال في خطبته التي استمرت ساعة كاملة، تحدث فيها عن فضل شهر رجب، ومعجزات الإسراء والمعراج فيما كانت جماهير المصلين تتأهب لأداء صلاة الغائب على روح الشهيد خالد سعيد وتسيير مظاهرة حاشدة للتنديد بالتعذيب.

وذكر شهود عيان أن المصلين قاطعوا الإمام أكثر من مرة خلال الخطبة بهتافات “الله أكبر.. الله أكبر”، حينها قطع عليهم الحديث والهتافات بقوله “اتقوا الله.. اتقوا الله”، ورد عليه المصلون أيضاً “الله أكبر.. الله أكبر”، واعتبروا أن الإمام تعمد إطالة الخطبة بتعليمات من الأمن.

فيما أغلقت قوات الأمن المداخل والمخارج المؤدية لمسجد سيدي جابر، فيما استعدت الجماهير لوقفة حاشدة، وتم توزيع ورود بين المحتشدين، ورفع العشرات صور خالد سعيد “شهيد الطوارئ” الذي ذهب ضحية تعذيب على يد مخبرين سريين تابعين لقسم شرطة سيدي جابر في الإسكندرية. وطالب المحتشدون ولافتات تطالب بمحاسبة المسئولين عن الجريمة.

ورفع عدد منهم أيضاً أعلام مصر، ولم تظهر أي لافتات أو شعارات تدل على التيارات السياسية المشاركة في الوقفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*