الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

ضحية جديدة: شاب يلقى بنفسه من قسم شرطة بنى عبيد

شهدت محافظة الدقهلية حادثا مأساويا، حيث ألقى الشاب محمد صلاح محمود الغريب (18 سنة ـ سائق توك توك)، بنفسه من قسم شرطة بنى عبيد، متهما المخبرين بتعذيبه داخل القسم، ليتم نقله لمستشفى المنصورة الدولى فى حالة حرجة، حيث فرضت أجهزة الأمن حراسة أمنية مشددة على المستشفى.

وقال محمد محمود (محامى المجنى عليه)، إن المجنى عليه اختفى الساعة العاشرة صباحا بعد قيامه بتوصيل اثنين من المخبرين إلى مركز شرطة بنى عبيد، وأنهما رفضا دفع الأجرة، ولما أصر على الحصول على الأجرة منهما، اقتاداه إلى داخل القسم وتعديا عليه بالضرب والتعذيب داخل غرفة رئيس المباحث، حتى ألقى بنفسه من شباك كان متواجدا بالغرفة.

فى المقابل، قال مصدر أمنى مسئول، إن المجنى عليه كان يقود توك توك بدون ترخيص، فألقى اثنان من المخبرين القبض عليه واقتاداه إلى القسم لتحرير محضر ضده، مضيفا أن المجنى عليه أثناء استجوابه فى محضر الشرطة قال إنه استمع للمخبرين وهم يرددون أنهم سيحررون ضده محضر مخدرات، فاستأذنهم فى دخول الحمام وألقى بنفسه من شباك الحمام، وتم نقله بعدها إلى المستشفى.

تم تحرير المحضر رقم 2629 لسنة 2010 جنح بنى عبيد والمحضر رقم 53 أحوال أول المنصورة، واستمعت النيابة العامة بالمنصورة لأقوال المجنى عليه وقررت انتداب الطب الشرعى لإصدار تقريره عن الحالة، وطلبت تحريات البحث الجنائى عن الواقعة.

من جانبه انتقد مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب واقعة التعدى على محمد صلاح محمود غريب، مشيرا إلى أن التقرير المبدئى تضمن إصابة الشاب بكسر فى الركبة وكسر مضاعف فى الفخذ وكسر فى الحوض واشتباه نزيف داخلى وكسر فى اليد اليمنى واشتباه ارتجاج فى المخ وشرخ فى الجمجمة، نتيجة اعتداء وقع عليه من آخرين، مشيرا إلى أن المحضر المحرر ضد المجنى عليه تضمن قيادته توك توك بدون ترخيص، مع أن قيادة التوك توك لا تحتاج إلى ترخيص!