الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

التنقيب عن آثار وراء جريمة أتوبيس “المقاولون العرب”

أشارت التحقيقات التى باشرتها الاجهزة الامنية بمديرية أمن 6 أكتوبر فى حادث قيام سائق اتوبيس “المقاولون العرب” باطلاق الينران بشكل عشوائى على زملائه داخل الاتوبيس والذى اسفر عن مصرع 6 اشخاص واصابة 6 اخرين، الى أن الدافع وراء الجريمة هو خلافات بسبب التنقيب على الاثار .

وأوضح مصدر امنى أنه كانت هناك خلافات بين قائد الاتوبيس المدعو محمود طه احمد سويلم مقيم بعرب غنيم بحلوان وزميله فى العمل عبدالفتاح عبدالفتاح تبتلى سالم بسبب قيام الاخير واخرين من العاملين بالشركة والقاطنين جميعا بنفس المنطقة بالتنقيب عن الاثار اسفل منزل السائق وانه لدى معاتبتهم على ذلك سخروا منه وهددوه بردعه اذا لم يتركهم ينقبون عن الاثار .

وأضاف المصدر الامنى أن سائق الاتوبيس قد عقد العزم على الانتقام من المذكور فأخفى بندقية آلية داخل الاتوبيس ولدى مشاهدته المذكور “عبدالفتاح” صوب البندقية باتجاهه فتوسل اليه بعدم قتله الا انه قد قام باطلاق النيران عليه مما أدى الى مصرعه على الفور ولدى مشاهدته لاثار الدماء انتابته حالة عصبية فأخذ فى اطلاق النيران على باقى زملائه فى الاتوبيس .

كان المدعو محمود طه احمد سويلم قائد أتوبيس تابع لشركة المقاولون العرب بمنطقة أبوالنمرس متوجها الى ورش الشركة فأوقف الاتوبيس بشكل مفاجىء وأطلق النيران بشكل عشوائى من سلاح آلى كان بحوزته على جميع العاملين بالأتوبيس مما أسفر عن مصرع ستة أشخاص واصابة ستة آخرين، وتم ضبط السائق والسلاح المستخدم فى الجريمة فى حينه .

كان اللواء أسامة المراسى مساعد وزير الداخلية مدير أمن 6 أكتوبر، قد أعلن أن المصابين مازالوا بمستشفى الحوامدية العام يتلقون العلاج اللازم.

وأصدرت شركة “المقاولون العرب” بيانا حول حادث إطلاق النار على بعض العاملين بالشركة جاء فيه ان الحادث اسفر عن إستشهاد كل من سالم عبدالسلام سالم جودة وأحمد محمود حسن ادريس وطارق محمد معوض معوض الدواخلى وابراهيم مصطفى ابراهيم بيومى وجمعة فهيم جمعة وعبدالفتاح عبدالفتاح تبتلى سالم .

كما ادى الى اصابة كل من النميرى عبدالتواب دسوقى (تم علاجه وحالته مستقرة) وهدى الدخلى قنديل ابراهيم (تم علاجها وغادرت المركز الطبى) ومحمود أبو سريع محمود مصطفى وعماد الدين محمود على حسن وفخرى عبدالحميد أحمد حسنين وأشرف صلاح محمد أحمد (تم علاجهم وهم تحت الرعاية الطبية حاليا).

وأضاف البيان أنه فى حوالى الساعة الثامنة من صباح اليوم /الثلاثاء/ الموافق 6 يوليو 2010 وفى أثناء تحرك أحد أوتوبيسات الشركة المخصصة لنقل العاملين الى إدارة المشروعات الميكانيكية والكهربائية بمحافظة الجيزة، توقف سائق الاتوبيس على بعد حوالى 200 متر من ورش الادارة المذكورة، حيث فوجىء الركاب بقيام السائق محمود طه أحمد سويلم بسحب بندقية آليه مخبأة أسفل المقعد الخاص به وبدأ فى اطلاق النار عشوائيا على ركاب الحافلة ,