الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

بدء إنشاء أول وحدة سكنية لمتضرري الحرب في عزة

شرعت وزارة الأشغال العامة والإسكان صباح اليوم الإثنين (26-7)، في إنشاء أول وحدة سكاية لعائلة الحاجة فاطمة أبو ضاهر من سكان حي السلام شرق جباليا، التي هدم الاحتلال منزلها بشكل كامل خلال الحرب الصهيونية الأخيرة على القطاع.

وقد حضر الشروع في البناء وزير الأشغال العامة والإسكان الدكتور يوسف المنسي، ورئيس بلدية جباليا النزلة عصام جودة، والنائب بالمجلس التشريعي الدكتور محمد شهاب، بالإضافة إلى عدد من ممثلي المؤسسات والجمعيات الخيرية.

من جهته أكد وزير الإشغال العامة والإسكان الدكتور يوسف المنسي أن هذا البناء يعد تحديًا للحصار الصهيوني المفروض على قطاع غزة، وتصميمًا على كسر الحصار بكل الوسائل المشروعة، نافيًا في الوقت نفسه ما تردد عن تخفيف الحصار من قبل الاحتلال الصهيوني الذي لم يسمح إلا بدخول مواد غذائية بسيطة ليس للمواطنين حاجة ماسة إليها.

وطالب المنسي كافة المؤسسات الدولية بالعمل الجاد على إنهاء أزمة المتضررين إنسانيًّا بإعادة إعمار بيوتهم ومنازلهم المدمرة بشكل سريع وإدخال مواد البناء اللازمة للإعمار.

ويأتي الشروع في إعادة منزل عائلة أبو ظاهر بتنفيذ ودعم من مؤسسة الرحمة العالمية ومؤسسة إغاثة بلا حدود للتخفيف من أزمة العائلة الإنسانية.

بدورها تقدمت عائلة أبو ضاهر بالشكر إلى وزارة الأشغال العامة والإسكان والمؤسسات المتبرعة، وإلى السيد بشير خضر صاحب قطعة الأرض التي يقيم عليها المنزل.

جدير بالذكر أن العائلة تعاني من وضع صحي مزرٍ؛ حيث إن ربة الأسرة الحاجة فاطمة أبو ضاهر (95 عامًا) تعاني من أمراض متعددة، ولديها ثلاثة من الأولاد تجاوزت أعمارهم (60 عامًا)، وابنها محمد (65 عامًا) يعاني من إعاقات جسدية ولم يتزوج.
غزة – المركز الفلسطيني للإعلام