الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

سرور ينفي القيام بتعديلات دستورية قبل الانتخابات الرئاسية

“لا” وبالفم المليان كان رد الدكتور أحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب على مطالب الشعب المصري والتي تنادي بها النخبة، مشيرًا إلى أن الحكومة لن تلتفت بأي حالٍ من الأحوال إلى حملة التوقيعات .

وجاء هذا الرد خلال الاحتفالية التي نظمتها مكتبة الإسكندرية احتفالاً بصدور كتابه الجديد “المواجهة القانونية للإرهاب” فقال أن تعديل الدستور يجب أن يكون مطلب أمة وليس مجموعة معارضة، مستبعدًا أن يتم تعديل الدستور قبل انتخابات الرئاسة المقبلة، وقال: الدستور ليس قانونًا أو لائحةً تنفيذية”.

وشدَّد دكتور سرور على أن مشكلة تأخر إصدار قانون الإرهاب في مصر تنبع من كثرة الاتفاقات التي وقَّعت عليها مصر، وأن الإشكالية في صياغة القانون في مصر هي الموازنة بين الأمن القومي والاتفاقات الدولية، على حدِّ تعبيره