السبت , 25 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

الكتاتني يستنكر اقتحام مكتبه بالمنيا ويشير بأصابع الإتهام للأمن

أكد الدكتور محمد سعد الكتاتني أنه سيتوجه اليوم الثلاثاء  بشكوى لمجلس الشعب بعدما تعرَّض مكتبه الخدمي بمحافظة المنيا للاقتحام والتفتيش خلال فترة الإفطار أمس الاثنين , مشيراً  إلى انه سيطلب رسميًّا من الدكتور فتحي سرور رئيس المجلس اتخاذ الإجراءات الكفيلة بوقف مثل هذه المهازل، وإجبار كل السلطات الأخرى  على احترام السلطة التشريعية ونوابها.

وأشار د. الكتاتني إلى أنه اتخذ كافة الإجراءات القانونية وقدَّم بلاغًا رسميًّا، وهناك لجنة من قسم شرطة المنيا تقوم بمعاينة المكتب.

وأكد د. الكتاتني على أن كل الخيارات للرد على ما حدث متاحة، ودعا الجهات الأمنية إلى التخلي عن هذه الأساليب التي أكدت فشلها في إرهاب الناخبين والمواطنين متهما جهات أمنية بتنفيذ هذا الاقتحام والاستيلاء على “كيسة” الكمبيوتر الخاصة بالمكتب، فضلاً عن بعض أوراق خاصة بمصالح أهالي الدائرة.
وأشار إلى أنه فوجئ باتصال من أحد العاملين بالمكتب يخبره أن أشخاصًا كسروا باب المكتب واقتحموه خلال فترة الإفطار  ” الإثنين ”  وأنهم استولوا على كيسة الكمبيوتر، وبعض الأوراق الخاصة بمصالح عددٍ من المواطنين، وأن المكتب واضح عليه علامات التفتيش الأمني.

وحول استبعاده أن يكون مَن قام بهذا الاقتحام  لصوص، قال الكتاتني أن المكتب يقع في وسط ميدان مدينة المنيا، وأنه يبعد 50 مترًا فقط عن قسم شرطة المنيا، كما أن المكتب يقع في بناية أسفلها فرع بنك مصر للمعاملات الإسلامية، وهذا الفرع له قوة أمنية تحرسه، ولا يتمكن أي شخصٍ من دخول العقار في مثل هذا التوقيت إلا إذا كان تابعًا لجهة أمنية لأن حراسة البنك لن تسمح له بالصعود للعمارة خاصة أن العمارة لها باب مغلق بشكل دائم ولا يستطيع أحد دخولها إلا إذا كان معه مفتاح خاص بهذا الباب وهذا المفتاح لا يكون إلا مع شاغلي شقق العمارة,

وأضاف :” أن ما يؤكد أن جهات أمنية هي التي تقف وراء هذا الجرم أنه لم يتم سرقة  جميع أجزاء الكمبيوتر واكتفوا بسرقة الكيسة فقط، كما لم يتم سرقة الكاميرا وبعض الأدوات غالية الثمن التي كانت موجودة داخل المكتب، موضحًا أن الهدف من هذه الخطوة الأمنية توجيه رسالة لنواب الشعب، بأنه لا احترامَ لحصانة أو لمجلس الشعب نفسه “.

وأكد الكتاتني أن الدكتور فتحي سرور رئيس مجلس الشعب قال أمام النواب عندما تم اقتحام مكتب الدكتور أكرم الشاعر: إن حصانة النائب تمتد لمكتبه، وأضاف رئيس الكتلة أن الأمن بدأ لعبة الانتخابات مبكرًا، بترهيب الجماهير تارةً ومحاولة ثنينا كنوابٍ عن طريقنا الذي بدأناه في دفع الجماهير للمشاركة بفاعلية في كل طرق التغيير السلمي ردًّا على ما يحدث من نهبٍ لمصر تارة أخرى.