الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

الجعفري: الداخلية جاملت شركة دعاية في شنطة الإسعاف

د/ إبراهيم الجعفري

شهد اجتماع لجنة الدفاع والأمن القومي مواجهات ساخنة بين نواب الحزب الوطني وأعضاء الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بعدما تبنى نواب الأغلبية الدفاع عن وزارة الداخلية تجاه ما قدمه نائبا الإخوان إبراهيم الجعفري وعصام مختار عن قيام الداخلية بإعطاء إحدى الشركات المتخصصة في الدعاية والإعلام حقوق الدعاية لحقيبة الإسعاف وحملات التوعية بحوادث الطرق، وكعادتهم خرج نواب الوطني عن النص، وشنوا هجومًا حادًّا قاده اللواء عبد الفتاح عمر وكيل لجنة الإسكان.

جاء ذلك بعدما اتهم النائب الإخواني إبراهيم الجعفري وزارة الداخلية بالتواطؤ مع شركة “إنفو كاسيت” للاستحواذ على حقيبة الإسعاف بإعطائها حق الدعاية والإعلان على توزيع حقيبة الإسعاف غير المطابقة للمواصفات القياسية وغير الصالحة للاستخدام وتخالف شروط ومواصفات الجودة التي وضعتها وزارة الصحة لمحتويات الحقيبة.

وقال: إن أنس فوزي رئيس شركة “إنفو كاسيت” استطاع أن يتغلغل في وزارة الداخلية، كما تغلغلت الوزارة داخل أنس فوزي، واتفقا على استغلال المواطن المصري والإضرار به، وأضاف أن صاحب الشركة أصبح الضيف الرئيسي في جميع المؤتمرات أو الحملات التي تقوم بها الداخلية وآخرها المؤتمر الأخير الذي نظمته الداخلية في شهر يونيو الماضي، والتوصيات التي خرجت عن المؤتمر صبَّت كلها لمصلحة الشركة المذكورة.

ودافع الجعفري عن حقه في توجيه الاستفسارات للداخلية قائلاً: إن من حق النائب أن يسأل عن أي شيء، منتقدًا سخونة نواب الوطني، ومضيفًا: “أنا نائب وأستاذ جامعي ومعنديش خطوط حمراء”.

من جانبه قال النائب الإخواني عصام مختار: إن اللائحة تعطي النائب الحق في التقدم بطلب الإحاطة حتى ولو كان مبنيًّا على شائعات، منتقدًا قيام نواب الأغلبية بإدخال جماعة الإخوان المسلمين في أي حوارٍ حتى ولو لم تكن لها علاقة به.

هذا، بينما كشف الجعفري عن صورة فوتوغرافية تجمع بين صاحب الشركة المذكور وعدد من قيادات وزارة الداخلية، مشيرًا إلى قيام الداخلية بإسناد العديد من أعمال الدعاية بالأمر المباشر لهذه الشركة.

ودافع اللواء شريف جمعة مساعد أول وزير الداخلية قائلاً: إنه بعد صدور قانون المرور الجديد حاولت بعض الشركات استغلال المواطنين والمغالاة في أسعار حقائب الإسعاف إلا أن الداخلية تدخلت وحددت سعر المثلث بـ20 جنيهًا، وشنطة الإسعاف بـ40 جنيهًا، مشيرًا إلى قيام الوزارة بإعطاء المواطنين وقتًا كافيًا لتوفيق أوضاعهم؛ لذلك لم تطلب من أصحاب السيارات هذه المواصفات الجديدة إلا أثناء التجديد.

أما بالنسبة لحملات التوعية التي تقوم بها الداخلية لتوعية المواطنين بحوادث الطرق وخطورتها ورفع الوعي المروري، أشار جمعة إلى أن حملة الطريق الأخيرة أعدتها الداخلية، وقامت بتكليف إحدى شركات الدعاية والإعلان أو الشركة المذكورة لأنها تمتلك المواصفات والخبرة؛ حيث إنها قامت بأعمال الدعاية والإعلان للعديد من الوزارات في الحكومة.