السبت , 25 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

الإسماعيلي يسحق الأهلى برباعية مع الرأفة

نصب لاعبو الإسماعيلى سيركاً كروياً فى الإسماعيلية، وأمطروا غريمهم الأهلى برباعية مقابل هدفين فى اللقاء الذى جمعهما الليلة فى الجولة الأخيرة لدور الثمانية بدورى الأبطال الأفريقى، مؤكدين أنهم خرجوا من البطولة بسبب سوء الحظ فقط، بعد تأهل الأهلى وشبيبة القبائل الجزائرى للدور قبل النهائى.

افتتح عبدالله الشحات التسجيل للإسماعيلي في الدقيقة الخامسة، قبل أن يعدل محمد بركات النتيجة للأهلي في الدقيقة الـ 35، لكن سرعان ما أحرز أحمد علي الهدف الثانى للإسماعيلي في الدقيقة الـ37.

وفي شوط المباراة الثاني سجل الدراويش عن طريق المعتصم سالم، وأحمد علي في الدقيقتين (69، 74)، لكن محمد طلعت قلص النتيجة في الدقيقة الـ 88.

وتذكر النتيجة بتلك التي كان الأهلي قد تلقاها في الإسماعيلية، قبل سنوات بدوري أبطال العرب.

ولم تظهر خطة لعب واضحة للأهلي، حيث أتسم أداء الفريق الأحمر بالعشوائية، ليستمر تراجع أداء الشياطين الحمر تحت قيادة حسام البدري.

ورغم كون المباراة بمثابة تحصيل حاصل بعد أن تأهل شبيبة القبائل الجزائري والأهلي إلى الدور قبل النهائي عن المجموعة، فيما خرج الإسماعيلي وهارتلاند النيجيري من سباق التأهل قبل هذه الجولة، ولكن الإسماعيلي لعب بأقصى طاقته أملا في تحقيق فوز شرفي.

وتصدر شبيبة القبائل ترتيب المجموعة برصيد 14 نقطة يليه الأهلي في المركز الثاني برصيد 8 نقاط ثم الإسماعيلي في المركز الثالث برصيد 6 نقاط وتذيل هارتلاند الترتيب بـ5 نقاط.

وتحددت مباراتي نصف النهائي للبطولة حيث سيلتقي الأهلي مع الترجي التونسي متصدر المجموعة الأولي، فيما سيواجه شبيبة القبائل فريق مازيمبي بطل الكونغو الديمقراطية حامل لقب بطولة العام الماضي.

الشوط الأول:

بدأت المباراة بضغط هجومي مكثف من جانب الأهلي أملا في إحراز هدف مبكر يسهل من مهمة الفريق.

وأهدر الليبيري فرانسيس فرصة خطيرة في الدقائق الأولى لم ينجح في استغلالها ثم فرصة أخرى خطيرة لمحمد بركات ولكن حارس الإسماعيلي تعامل معه ببراعة.

وفي أول هجمة منظمة للإسماعيلي نجح الفريق في تسجيل هدف السبق في الدقيقة الخامسة عندما تلقى عبدالله الشحات تمريرة أرضية من محمد حمص خارج منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية عرفت طريقها للشباك.

وحاول الأهلي العودة إلى المباراة سريعا وأهدر فرانسيس ومحمد طلعت فرصتين خطيرتين فيما كاد الإسماعيلي أن يضيف الهدف الثاني لحظة خروج خاطئ لحارس الأهلي أحمد عادل عبد المنعم ولكن شريف عبد الفضيل نجح في تشتيت تسديدة أحمد سمير فرج قبل أن تتجاوز خط مرمى فريقه.

وسدد شهاب الدين أحمد كرة علت الشباك قبل أن يرتكب حارس الأهلي خطأ جديدا لم ينجح النيجيري جودوين في استغلاله.

واعتمد الأهلي على تحركات بركات وسرعة طلعت فيما لجأ الإسماعيلي إلى الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة حقيقية على مرمى الفريق الضيف.

ولم يتغير الوضع حتى الدقيقة 30 حيث نجح دفاع الإسماعيلي ومن خلفه الحارس محمد صبحي في الحفاظ على الشباك نظيفة، فيما لم ينجح لاعبو الإسماعيلي في إنهاء الهجمات القليلة التي سنحت لهم على مرمى الأهلي بالشكل الملائم.

وأجرى حسام البدري تغييرا اضطراريا بخروج محمد ناجي “جدو” المصاب ونزول أحمد شكري.

وأدرك بركات التعادل للأهلي في الدقيقة 35 بعد أن استغل كرة مرتدة من دفاع الإسماعيلي ليطلق قذيفة صاروخية مباشرة بيسراه عرفت طريقها إلى سقف المرمى.

وبعد دقيقتين فقط أضاف أحمد علي الهدف الثاني للإسماعيلي بعد أن تلقى تمريرة سحرية من أحمد صديق داخل منطقة الجزاء ليسدد مباشرة في أقصى الزاوية اليمنى لمرمى أحمد عادل عبد المنعم.

وأشهر الحكم الجنوب أفريقي جيروم دامون البطاقة الصفراء في وجه أحمد فتحي لاعب الأهلي لتعمده الخشونة مع أحمد سمير فرج.

ولم تشهد الدقائق الأخيرة من الشوط الأول أي جديد ليخرج الإسماعيلي متقدما 2-1.

الشوط الثاني:

وبدأ الأهلي الشوط الثاني بفاعلية هجومية أكبر شهدت أكثر من فرصة محققة على مرمى صبحي عن طريق طلعت وبركات.

ووصل الأهلي أكثر من مرة إلى مرمى الإسماعيلي ولكن الرعونة في إنهاء الهجمات حالت دون تسجيل هدف التعادل.

وأهدر محمد طلعت فرصة هدف محقق بعد أن تلقى تمريرة سحرية من بركات ولكنه سدد بجوار القائم وهو على بعد سنتيمترات من المرمى.

وأطلق أيمن شريف تسديدة صاروخية بقدمه اليسرى ولكن صبحي كان له بالمرصاد وكاد أحمد شكري أن يدرك التعادل بعد أن تلقى تمريرة متقنة من أيمن أشرف داخل منطقة الجزاء ولكن تسديدته الخاطفة ضلت طريقها للمرمى.

ومرر جودوين كرة رائعة إلى أحمد علي الذي انفرد بالمرمى تماما ولكن أحمد عادل عبدالمنعم خرج في الوقت المناسب.

وأجرى الهولندي مارك فوتا المدير الفني للإسماعيلي، تغييرا بخروج عبدالله السعيد ونزول المغربي عبدالسلام بن جالون.

وعلى عكس سير اللعب أضاف المعتصم سالم الهدف الثالث للإسماعيلي في الدقيقة 72 إثر ضربة ركنية من أحمد سمير فرج ارتقى لها برأسه إلى داخل الشباك.

وحصل المعتصم سالم على بطاقة صفراء لخلعه القميص أثناء الاحتفال بالهدف.

وبعد ثلاث دقائق فقط أضاف أحمد علي الهدف الثاني له والرابع للإسماعيلي بعد أن تلقى عرضية رائعة من أحمد سمير فرج ليخطفها بقدمه اليمنى مباشرة داخل الشباك، قبل أن يحصل على بطاقة صفراء لخلع القميص أيضا.

وكاد أحمد علي أن يضيف خامس أهداف أصحاب الأرض من متابعة لتسديدة جودوين التي أبعدها أحمد عادل عبد المنعم ولكنه سدد كرة ضعيفة لم تصل لخط المرمى.

وفي الدقائق الأخيرة من المباراة سجل طلعت الهدف الثاني للأهلي مستغلا ارتباك دفاع الإسماعيلي.

ولم تشهد اللحظات الأخيرة من المباراة أي جديد ليخرج الإسماعيلي فائزاً 4-2.