السبت , 18 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

الأردن تنفي علاقاتها بالتشويش على الجزيرة الرياضية

نفت السلطات الأردنية الخميس مزاعم صحيفة “الجارديان” البريطانية الخميس بشأن التشويش الذي حدث على قنوات الجزيرة الرياضية خلال تغطيتها لكأس العالم الأخيرة جنوب أفريقيا 2010 وأن مصدره الأردن .

وذكر مراسل قناة “الجزيرة” الاخبارية ان السلطات الاردنية أكدت أنها لن تنظر الى اتهامات صحيفة “الجارديان” مالم تصدر من جهات رسمية ، مشيرين الى ان هذه الاتهامات مسيسة ولا يوجد عليها اي دليل .

واضاف المراسل ” ان جهات أردنية رسمية أكدت انها على استعداد للتعاون مع اي جهة تحقيق فني محايد والوصول الى نتيجة او نهاية لهذه المسألة”.

وتساءلت مصادر رسمية عن سر طرح هذا الموضوع بعد مرور ثلاث شهور على انتهاء المونديال ، مؤكدين  انه ليس من سياسية الاردن التشويش على اي محطة تلفزة عربية او اجنبية لانه يؤمن بحرية الاعلام في الداخل والخارج.

ونفى السلطات الأردنية جملة وتفصيل ما تردد بشأن طلب المملكة من قناة “الجزيرة الرياضية” بث مبارايات كأس العالم في جنوب إفريقيا مجانا ، مشيرا الى انه تم تقديم عرض مالي للقناة الا انه لم يناسبها .

وكان الكاتب والمحلل السياسي الأردني سلطان حطاب نفى بشدة ما أوردته الصحيفة، قائلا “الصواب جانبها كما جانب محللها السياسي”.
واضاف “الأردن إذا كان بهذه المقدرات التقنية العالية، فكان حريا به أن يشوش على القناة التي شوهت تاريخه وتحاملت عليه”، بحسب قوله

وكانت صحيفة الجارديان البريطانية ذكرت إنها حصلت على وثائق سرية تكشف عن مكان التشويش على بث الجزيرة الرياضية خلال نقلها فعاليات كأس العالم لكرة القدم الأخيرة التي جرت في جنوب أفريقيا.

وأوضحت الجارديان أن التشويش انطلق من الأردن, وأن خبراء استبعدوا وقوعه من دون علم السلطات الأردنية.

وربطت الصحيفة بطريقة غير مباشرة بين التشويش وانهيار مفاوضات الأردن مع الجزيرة الرياضية لنقل مباريات كأس العالم للمشاهدين الأردنيين.

وحسب الصحيفة البريطانية فإن التشويش انطلق من مكان قريب من مدينة السلط الأردنية وتحديدا خارج الضواحي الشمالية للمدينة, وتمّ بمعدات متطورة جدا.