السبت , 25 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

الأمن يعتدي على مظاهرة الوطنية للتغيير بأسيوط

اعتدت قوات الأمن على نشطاء الجمعية الوطنية للتغيير، خلال محاولتهم تنظيم وقفة احتجاجية ظهر اليوم بمدينة أسيوط؛ للمطالبة بتوفير ضمانات النزاهة والشفافية في الانتخابات البرلمانية المقبلة أواخر عام 2010م الجاري.

وفرضت سيارات وقوات الأمن المركزي حصارًا موسَّعًا على منطقة وسط البلد بمدينة أسيوط، وأغلقت الشوارع المؤدية إلى مقرِّ الحزب الوطني؛ لإحباط المظاهرة التي أعلنت الجمعية الوطنية للتغيير تنظيمها أمامه.

ومنع الأمن الأفراد والسيارات من الوصول إلى مكان الوقفة، وقام بالاعتداء على المتظاهرين بالضرب، وسحب هويَّاتهم الشخصية، والاستيلاء على هواتفهم المحمولة.

وتفرَّق المتظاهرون ليتجمَّعوا مرةً أخرى في منطقة السادات جنوب مدينة أسيوط، إلا أنه مع بدء الوقفة تفاجأ ناشطو الجمعية الوطنية للتغيير بمحاصرة الأمن المركزي إياهم، والتعدِّي عليهم بالضرب، والاعتداء على الشباب والفتيات؛ الأمر الذي أدَّى إلى إصابة البعض وتمزيق ملابس محمد مكرم؛ الذي أصيب بإصابات بالغة، فيما أصيب محمد عثمان بجرح كبير في رأسه!!.