السبت , 18 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

اللجنة العليا: 200 ألف جنيه الحد الأقصى للدعاية

حددت اللجنة العليا للانتخابات في اجتماعها الاحد مبلغ مائتي ألف جنيه للدعاية الانتخابية لكل مرشح لخوض الانتخابات المرتقبة لمجلس الشعب ، ووضعت اللجنة العليا للانتخابات مبلغ مائة ألف جنيه كحد أقصى للدعاية في حالة خوض أي من المرشحين لانتخابات الإعادة.

ووافقت اللجنة خلال اجتماعها -برئاسة المستشار السيد عبد العزيز عمر رئيس محكمة استئناف القاهرة ورئيس اللجنة العليا للانتخابات- على عدد من القواعد التي يجب توافرها فيمن يكلف بأداء المهمة القومية لرئاسة وعضوية وأمانة لجان الاقتراع لانتخابات مجلس الشعب تحقيقا للضمانات التي تكفل حسن سير العملية الانتخابية، وأرسلتها إلى الإدارة العامة للانتخابات لمراعاتها عند تشكيل لجان الاقتراع.

يذكر ان اللجنة العليا للانتخابات كانت قد طالبت المحافظين الاسبوع الماضي بضرورة الالتزام بتطبيق القواعد الخاصة المنظمة لحملات الدعاية الانتخابية ومتابعة تنفيذها ، وخاصة الالتزام بالمحافظة على الوحدة الوطنية والامتناع عن استخدام شعارات أو رموز او القيام بأنشطة للدعاية الانتخابية لها مرجعية أو ذات طابع ديني، أو على أساس التفرقة بسبب الجنس أو الأصل، كما أكدت الالتزام بعدم التعرض لحرمة الحياة الخاصة لأي من المرشحين.

كما شددت اللجنة على حظر استخدام المباني والمنشآت العامة ووسائل النقل والانتقال المملوكة للدولة او لشركات القطاع العام وقطاع الأعمال العام، وللشركات التي تساهم الدولة في رأس مالها في الدعاية الانتخابية.

وحظرت اللجنة العليا تلقي أموال من الخارج من شخص أجنبي أو من جهة أجنبية أو دولية أو من يمثلها في الداخل للإنفاق في الدعاية الانتخابية أو لإعطائها للناخبين نظير الامتناع عن إبداء الرأي أو إبدائه على وجه معين, والامتناع عن استخدام العنف أو التهديد باستخدامه.