الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

حزب العمل يحذر من عواقب قمع الحريات في مصر

حذَّر حزب العمل المجمد من عواقب بدء النظام المصري حملة قمع لهامش الحرية المزعومة في مصر؛ في محاولةٍ منه لاستعادة هيبته المفقودة، وإيقاف أيِّ انتقاد له، وإيجاد أي وسيلة لاستمراره.

 وقال الحزب- في بيان له على موقعه الالكتروني : إن أولى بشائر انتخابات مجلس الشعب ومن بعدها الرئاسة استهداف ما يُعرف بالإعلام المستقل، وإصدار تعليمات جديدة للإعلام الرسمي لتضييق هوامش التعبير، مشيرًا إلى أن تزامن إغلاق قناة (الأوربت) في مصر ووقف برنامجها السياسي، مع وقف برنامج لإبراهيم عيسى في محطة فضائية خاصة أخرى، ثم الإطاحة به من رئاسة تحرير (الدستور)، وإنهاء التعاقد مع اثنين من كتَّاب المعارضة المتميزين حمدي قنديل وعلاء الأسواني من جريدة (الشروق)، وصدور قرار من المجلس الأعلى للقضاء لمنع إذاعة ما يجري في قاعات المحاكم، وقف البرنامج الرياضي د. علاء صادق في التليفزيون الرسمي؛ يؤكد أن السلطة تكشِّر عن أنيابها بقرار شامل لوقف “التعدي” عليها.

 وأوضح البيان أن النظام أراد إلغاء حرية التعبير نهائيًّا لكونه على مشارف واحدة من كبرى عمليات التزوير في مجلس الشعب، مشيرًا إلى أن تورُّط النظام في هذه الحماقات في ظروف سياسية بالغة التعقيد من أزمات سياسية واقتصادية واجتماعية، في ظل درجة من الضغوط الخارجية ونذر انفجار شعبي تلقائي، وانتخابات برلمانية ورئاسية؛ لن يؤخر شيئًا في رحيله.