الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

لدكتور هشام الصولي : الاعتقالات لن تثني عزم الإخوان عن المضي قدمًا في طريق الإصلاح

أثار قرار الإخوان المسلمين بالمشاركة في انتخابات المحليات ردود فعل واسعة لدى مختلف القوى السياسية ، فما الهدف من مشاركة إخوان الإسماعيلية في انتخابات المحليات ؟ ، وهل تم استطلاع رأي جميع الإخوان في هذه المشاركة ؟، وهل أثرت الاعتقالات المتكررة على مسيرتهم الإصلاحية ؟…. هذه الأسئلة وغيرها يجيبنا عنها الدكتور هشام الصولي رئيس المكتب الإداري للإخوان المسلمين بالإسماعيلية

* في البداية ما الهدف من مشاركة إخوان الإسماعيلية في انتخابات المحليات؟

إن هدف الإخوان هو الإصلاح الشامل ” إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت ” ، كما أن هناك موقفًا عامًا بالمشاركة في جميع الفعاليات ، والانتخابات واحدة من هذه الفعاليات ، مؤمنين بمبدأ المشاركة لا المغالبة ، كما أن هناك هدفًا آخر ألا وهو التعريف برموز الإخوان في القرى والمدن ، ونحمد الله عزوجل على أن جميع الإخوان نماذج مشرفة يحظون بثقة الناس وتقديرهم .

* هل تم أخذ رأي جميع الإخوان في المشاركة في هذه الانتخابات ؟
بالفعل تم استطلاع رأي جميع الإخوان ، وكانت الغالبية العظمى مؤيدة للمشاركة في هذه الانتخابات .

* ما رأيكم في التعامل الأمني هذه المرة ؟

كان التعامل الأمني غير مسبوق هذه المرة ، فقد تم اعتقال كل من يظنون أنه سيخوض الانتخابات من رموز أو مرشحين سابقين ، فضلاً عن منع تقديم أوراق الترشيح ، ومنع المرشحين من استخراج الفيش ، كما أوقفوا عمل التوكيلات للمرشحين ، غير أن الكثير من مرشحينا استطاعوا تجهيز مستندات الترشيح ولكن امتنعت الجهة الإدارية عن قبول الأوراق بدون أية مبررات ، ولجئنا للقضاء فحصل 54 مرشح على أحكام بإلزام الجهة الإدارية بقبول أوراقهم ، ولكن تعنت الدولة في تنفيذ أحكام القضاء دفعنا للإستمرار في المعركة القضائية .

* هل لهذه الاعتقالات أثر على مسيرة الإخوان الإصلاحية ؟

هذه الاعتقالات لن تثني عزم الإخوان عن المضي قدمًا في طريق الإصلاح ، ولن يتوقفوا يومًا من الأيام عن العمل خوفًا منها .

* هل انتهت الحملة الانتخابية بالنسبة لكم ؟ وماذا تنوون في المرحلة القادمة ؟

الانتخابات لم تنته بعد ، وسيكون لكل حادث حديث .

* ما دور الإخوان مع أهالي المعتقلين وذويهم ؟

من شيم الإخوان دائمًا أنهم يتقاسمون أرزاقهم في وقت الشدة ، فيتم تلبية احتياجات جميع أسر المعتقلين ، إلى جانب السؤال المستمر عن أحوالهم ، ومتابعة أولادهم في مراحلهم الدراسية المختلفة .

* بشأن المحاكمات العسكرية للإخوان ، هل تمت مفاوضات بين الحكومة والإخوان بالتخلي عن المشاركة في المحليات نظير الإفراج عن المحاكمين عسكريًّا ؟
لاتوجد هناك أية مفاوضات ، كما أنه إذا كانت هناك أية مفاوضات فلن يكون الهدف من وراءها إلا المصلحة العامة . إن هدف الإخوان الرئيس من دخول الانتخابات هو الإصلاح العام لكل مؤسسات المجتمع ، وليس هو السعي وراء المصالح والأهداف الشخصية .

* كلمة توجهونها لإخوان الإسماعيلية.

أطلب منها استيعاب دروس المرحلة الحالية ، وأن يصبروا على المحن والشدائد ، وأن يعملوا بقول الله تعالى ” ولينصرن الله من ينصره ” ، وأن يثقوا دائمًا وأبدًا أن النصر لهذا الدين أمر مؤكد ، ” والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون ” .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*