الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

دعوة للدعاء للمعتقل المهندس صلاح شلتوت

شئ ما يحاك ضد المعتقل المهندس صلاح شلتوت المحجوز بسجن المستقبل بالاسماعيلية تحت حجة المحليات رغم انه لم يكن مرشحاً . ونبدا بقصة اعتقاله : تم زيارة أمن الدولة له فى بداية الترشيحات ولمرضه الشديد ووجود قطع باربطة الركبة وعدم قدرته على الحركة تركوه ولم يعتقلوه ثم عادوا بعد يومين وأخدوه بعد تكسير محتويات مزله وحملوه وتم حبسه 15 يوم مع التجديد وكان موعد عمليته الجراحية ..

التى حددها الاطباء هو اول ايام اعتقاله . وحالته الصحية الان فى تدهور مستمر – وورم شديد بالركبة – ارتفاع شديد فى الحرارة – حالات تشنج بسبب درجة الحرارة ورفض السجن عرضه على طبيب وبعد اخذ موافقة النيابة العامة لنقلة للمستشفى العام احضروه وبمعاملة قاسية وتعامل الجنود والضباط بشدة مع مدير المستشفى الذى طلب حجزة لخطورة مرضه جاءه تليفون !!! ولم يظهر بعدها وتم اعادة المهندس صلاح دون اى علاج . ومرة ثانية وثالثة والاخيرة ما حدث اليوم 4-4-2008 حيث تذمر كل من فى المعتقل لخطورة حالته وغيابة عن الوعى وارتفاع شديد لدرجة الحرارة وتم احالته الى المستشقى العام بالاسماعيلية والذى حولته للحميات وطلب الطبيب عودته بعد يوم للتحاليل وقدم اهله التحاليل فرفضها ثم جاءه تليفون فقرر الطيب فقرر الطبيب عرضه بعد ثلاثة ايام وعاد صلاح للمعتقل دون كشف ودون علاج علما بان هناك تاجر مخدرات محكوم عليه يقيم بالمستشقى الجامعى بالاسماعيلية من 3 اشهر ويتم خدمته على اكمل وجه ؟ ماذا يحدث . ماذا يجرى . ماذا يدبر لصلاح شلتوت ما هو القرار بالضبط . ولماذا ؟ ومن يتحمل النتائج ؟؟ وهل وصل الامر الى هذا الحد هل غابت كل الضمائر هل غاب عن الامن حقيقة دورهم ؟ وعن الاطباء شرف مهنتهم ؟ ماذا سيقول الجميع لربهم ولضمائرهم ولقومهم وعن محاسبتهم فى الدنيا قبل الاخرة . حسبنا الله ونعم الوكيل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*