الجمعة , 24 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

وصول ٢٧ألف حاج للأراضى المقدسة جواً..

مكه المكرمه

تواصلت جهود جميع الوزارات المعنية، والمسؤولة عن موسم الحج هذا العام، لإخراج موسم حج «متميز وخال من المشاكل». وفيما أنشأت وزارة الخارجية غرفة عمليات مركزية خاصة بالحج، داخل القطاع القنصلى بالوزارة – تم ربطها بغرفة عمليات فى القنصلية المصرية فى جدة لمتابعة الحجاج المصريين المتواجدين هناك، وأخرى فى القنصلية المصرية فى العقبة بالأردن لمتابعة أوضاع الحجاج المسافرين براً – أطلقت وزارة السياحة بالتعاون مع غرفة شركات السياحة ووكلاء السفر،

حملة «متلفزة» لتوعية حجاج بيت الله الحرام بكيفية أداء المناسك بعيدا عن الزحام، وكل ما يمكن أن يعرض حياة الحجاج للخطر بالتعاون مع الشيخ خالد الجندى، فى الوقت الذى وصل فيه إجمالى عدد الحجاج، الذين وصلوا إلى البقاع المقدسة جواً على متن طائرات شركة مصر للطيران، حتى أمس، ٢٧ ألفاً و٨٨٠ حاجاً، على متن ٢٢ رحلة طيران أقلعت من مطارات «القاهرة، والأقصر، والإسكندرية».

قال الطيار علاء عاشور، رئيس شركة مصرللطيران للخطوط الجوية، إن عدد رحلات الشركة وصل إلى ٩٨ رحلة، حتى أمس، وأن الشركة بدأت، اعتباراً من أمس، رفع سقف رحلاتها إلى ٢٢ رحلة يومية. مشيراً إلى أن هذا المعدل سوف يستمر حتى نهاية فترة ذروة سفر الحجاج، يوم ١٠ نوفمبر الجارى. وأعلن عن أن جدول التشغيل الخاص بالفترة المقبلة يتضمن ١٥ رحلة يومية لمطار الملك عبدالعزيز، و٧ رحلات إلى مطار الأمير محمد بالمدينة المنورة.

من جانبه، قال السفير محمد عبدالحكم، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين فى الخارج، إن الوزارة أنشأت غرف عمليات مزودة بخطوط تليفونية كافية لتلقى جميع الاتصالات الخاصة بأى مشكلة تواجه الحجاج المصريين. مشيراً إلى أنه سيتم حل جميع المشاكل من خلال التعاون الوثيق بين القنصليات المصرية فى السعودية والأردن وبعثة الحج الرسمية.

وأضاف «عبدالحكم» أن غرفة العمليات المركزية ستعمل طوال موسم الحج على مدار ٢٤ ساعة يومياً لتلقى المشاكل وحلها فى أسرع وقت، لافتاً إلى أن إنشاء الغرفة جاء بناء على توجيهات أحمد أبوالغيط، وزير الخارجية، فى إطار حرص الوزارة على تقديم الرعايا المتكاملة لجميع المصريين فى الخارج.

وأشار إلى أن وزارة الخارجية تقوم حاليا بالتنسيق مع وزارات «السياحة، والداخلية، والتضامن الاجتماعى» المسؤولة عن بعثات الحج، متوقعاً أن ينتج عن هذا التعاون موسم حج متميزاً، وخالياً من المشاكل.

وطالب مساعد وزير الخارجية، المصريين العاملين فى منطقة الخليج والحاصلين على تأشيرات مرور بالسعودية، بالالتزام بتأشيرات المرور، وعدم البقاء فى السعودية والتخلف بها بغرض تأدية مناسك الحج، محذرا من عقوبات السجن والغرامة المالية، ومصادرة السيارات المستخدمة فى السفر، من جانب السلطات السعودية، فى حالة المخالفة.

وفى السياق نفسه، كلف زهير جرانة، وزير السياحة، اللجنة الدائمة للحج والعمرة بالوزارة، برئاسة أسامة العشرى، وكيل أول الوزارة رئيس قطاع الشركات، بالتنسيق مع شركة مصر للطيران، والخطوط السعودية، ووزارة النقل لبث برامج حملة «توعية حجاج بيت الله الحرام» على جميع الرحلات الناقلة للحجاج براً وبحراً وجواً.

وتشمل برامج الحملة عدة حلقات مختصرة للشيخ خالد الجندى، يتناول فيها أحكام الإسلام فى عدد من الأمور المتعلقة بأداء الفريضة، والتى تؤدى للتخفيف عن الحجاج والحفاظ على حياتهم وسلامتهم.

ويستعرض «الجندى» خلال هذه الحلقات أحكام الإسلام فى عدة أمور تلتبس على الحجاج منها «حكم المبيت فى منى، وأحكام وقت رمى الجمرات»، ويحذر من «التزاحم على الحجر الأسود، أو باب الملتزم، وجدار الكعبة»، مؤكدا أن هذا يتنافى مع تعاليم الإسلام ويؤذى الحجاج كما يستعرض آراء العلماء فى المبيت بمزدلفة بعد النزول بعرفات.