الجمعة , 24 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

خلف الله يتهم أجهزة أمنية بتعطيل قرار الرئيس لإغاثة غزة

كًَّد صبري خلف الله (عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين) أنَّ هناك إصرارًا من جهات عديدة منها جهاز أمن الدولة والأمن العام وأجهزة أخرى على عدم مرور أي قافلة إغاثية من فوق كوبري مبارك للسلام الذي يربط القنال شرقها بغربها.
Bookmark and Share

وقال خلف الله لـ “برلمان دوت كوم” “تواجدتُ و د. حمدي إسماعيل (عضو الكتلة) لنقف على أسباب الأزمة المفتعلة بعدم السماح لشاحنات الإغاثة الإنسانية من المرور، فأنكر كل من جهاز الأمن العام وأمن الدولة مسئوليته عما يحدث، وتحدَّث أحد الضباط عن وجود أوامر عليا بعدم مرور هذه الشاحنات”.
وأضاف “سأحاول جاهدًا تسوية الأزمة بإجراء اتصالات مع الهلال الأحمر بعد علمي أنَّ قرار المنع لا يسري على شاحنات الهلال الأحمر”.

وتساءل خلف الله “لصالح من تُمنع الشاحنات من المرور لإنجاد الفلسطينيين وسد العجز لديهم مع الغلاء الفاحش الذي فرضه التجار؟ أم أنَّ الحصار الذي يخالف تعليمات مؤسسة الرئاسة يقصد به حصار سيناء أيضًا وإدخالهم في مرحلة جديدة من المعاناة؟”

يُذكر أنَّ وفدًا من نواب كتلة الإخوان المسلمين بالبرلمان، يتكون من النواب: سعد خليفة، عباس عبد العزيز، صبري خلف الله، محمد العدلي، عادل البرماوي، حمدي إسماعيل قاموا بتوصيل العديد من القوافل الإغاثية، التي تحمل البطاطين والمواد الغذائية والأدوية لأهالي غزة.

وقد وصل النوابُ في ساعةٍ متأخرةٍ من مساء الخميس الماضي 24/1/2008م للحدود المصرية الفلسطينية، إلا أنهم فوجئوا صباح أول أمس الجمعة وفي تمام الساعة السادسة بمنع السلطات المصرية توصيل باقي القوافل.

وقال النائب عباس عبد العزيز حينها لـ(برلمان دوت كوم) : نجحنا في توصيل معظم القوافل الإغاثية أمس، وتسليمها إلى مندوب وزارة الصحة الفلسطينية ومندوب لجنة الإغاثة، إلا أننا فوجئنا في السادسة من صباح اليوم بمنع تسليم القوافل؛ إذ قامت السلطات المصرية بمنع جميع الشاحنات والسيارات الخاصة من الوصول لحدود غزة.