الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

حصار غزة المستمر.. بعد عام من عدوان الصهاينة عليها

شعار جماعة الإخوان المسلمين

وقع العدوان الصهيوني البربري المدعوم بآلة الحرب الأمريكية، والذي يقف وراءه الصهاينة في الإدارة الأمريكية في كل المجالات السياسية والإعلامية والعسكرية، وقع منذ عام وفي نهاية ديسمبر عام 2008م، واستمر طيلة شهر يناير 2009م، وكان العدوان بكل أنواع الأسلحة البرية والبحرية والجوية، واستخدم فيه المجرمون الصهاينة الأسلحة المحرمة ضد المدنيين العزل من الشيوخ والنساء والأطفال، وكان الناتج مئات الشهداء وآلاف الجرحى والمعوقين مع تدمير شامل للبنية الأساسية لقطاع غزة.

ولذلك؛ فإننا نعتبر أن يناير الجاري شهر الحزن والغضب لإحياء ذكرى العدوان على غزة، واستمرار حصارها بكل الوسائل كالندوات والمؤتمرات والرسائل، والتواصل مع كل طبقات الأمة.

وهذه الفعاليات من أجل غزة وحصارها، وكل محاولات خنق المقاومة لصالح الصهاينة؛ يجب أن تركِّز على الآتي:

1- إن أرض فلسطين كلها ملك للفلسطينيين، وأن قضية فلسطين قضيتنا جميعًا نحن العرب والمسلمين، وسبيل تحرير فلسطين الوحيد هو المقاومة ودعمها واستمرارها حتى النصر والتحرير.

2- إن مسئوليتنا جميعًا شعوبًا ونظمًا وحكومات في هذه المرحلة رفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني، ومده بكل ما يحتاج إليه من طعام ودواء وسلاح، ودعمه بالمواقف السياسية في كل المحافل الدولية لمساعدته على الصمود والاستمرار والمقاومة.

3- إن الحصار المضروب على غزة يجب أن ينتهي، ويجب علينا جميعًا بذل كل الجهود لكسر هذا الحصار الذى يريده الصهاينة أن يستمر؛ للتأثير على إرادة الشعب الفلسطيني المقاوم لهؤلاء المعتدين المجرمين.

4- إن غزة على وجه الخصوص امتداد طبيعي للحدود المصرية الشرقية الشمالية، والتواصل مع أهلها والمقاومين فيها يدعم ويقوى الأمن القومي المصري.

5- يجب ألا ننسى شعبًا ونظامًا أن عدوُّنا الأول المتربص بنا دائمًا هم الصهاينة، وأن هذا الكيان السرطاني لا يتردد في التمدد شرقًا وغربًا وجنوبًا وشمالاً إذا سنحت له الفرصة، ولا رادع له إلا مقاطعته والتصدي له، وتوحيد الصف، والتنسيق بين كل الدول العربية ومع إخواننا الفلسطينيين على اختلاف أطيافهم.

وندعو الشعب كله أن يستمر في دعمه لإخوانه في فلسطين، والتواصل معهم وإحياء قضيتهم دائمًا في نفوس أبناء الوطن جميعًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*