الجمعة , 17 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

تحسن صحة مريم ضحية لودر الإزالة

الضحية الصغيرة

تحسنت صحة الطفلة مريم ذات العامان ونصف العام (ضحية لودر الإزالة بالإسماعيلية) حيث لا زالت ترقد بالمركز الطبى العالمى على طريق مصر ـ الإسماعيلية الصحراوى بعد قضائها لـ 10 أيام فى غرفة العناية المركزة، وبعد تحسن حالتها حسب ما قرر أطباء المركز فتم نقلها من العناية المركزة إلى غرف المركز منذ 5 أيام، وتتلقى علاجها بشكل طبيعى.

وقال أسامة محمد والد مريم حسب ما ذكر موقع (اسماعيلية اونلاين) : إن الطفلة مريم حالتها جيدة، ومن الممكن أن تعود إلى المنزل فى غصون أسبوعين من الآن، وأن العلاج سيحتاج إلى 6 شهور على الأقل لعلاج الكسور والرضوض بجسد مريم.

وكانت لجنة إزالات تابعة لقرية الشروق بمركز التل الكبير رفضت طلب خال عبدالله حامد الضحية الإنتظار لإخلاء المنزل،  وقامت بهدم المنزل على من فيه، فأصيبت الضحية  بثلاثة شروخ في قاع الجمجمة وكدمات على المخ وكسور بعظام الوجه وجرح قطعي بالعين اليمنى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*