الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

بلطجية مرشح الوطني يحاولون قتل الكتاتني ويحطِّمون سيارته

حاول بلطجية تابعون لمرشح الحزب الوطني بدائرة بندر المنيا قتْل الدكتور محمد سعد الكتاتني، رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين، خلال مسيرة انتخابية بالسيارات في شارع 6 أكتوبر بمدينة المنيا.

 الصورة غير متاحة
 سائق الكتاتني غارقًا في دمائه إثر اعتداء البلطجية

 

حيث فوجئ د. الكتاتني- خلال المسيرة- بمجموعة من البلطجية وأرباب السوابق وأنصار مرشح الحزب الوطني المنافس له في دائرة بندر المنيا، اللواء شرطة سابق شادي أبو العلا، يقطعون المسيرة ويهاجمونها بالسنج والسيوف والسواطير.

وقام أحد البلطجية بالهجوم على د. الكتاتني في السيارة التي يستقلُّها، وحاول ضربه على رأسه بساطور لولا أنه تفاداه وتحوَّلت الضربة إلى زجاج السيارة فهشَّمته؛ ما أدَّى إلى إصابة سائقه بجروح خطيرة في يده.

كما قام البلطجية- الذين كان واضحًا أنهم متعاطون موادَّ مخدِّرة- بمهاجمة أنصار الكتاتني، وقاموا بضربهم وإصابة العشرات منهم إصابات بالغة.

كما قاموا بتهشيم العديد من السيارات، سواء التي كانت مشاركةً في المسيرة أو التي كانت تقف على جنبات الشارع، كما قاموا بتمزيق إطارات السيارات بالسنج والسيوف لشلِّ حركة الكتاتني وأنصاره.

وقد قام الكتاتني بالاتصال بالأجهزة الأمنية التي جاءت مصحوبةً بسيارات الإسعاف، ولكنها فشلت في القبض على أيٍّ من هؤلاء البلطجية لتأخر وصولها إلى مكان الحادث.

 الصورة غير متاحة
إطار السيارة بعد تمزيقه

 

وقد حصلنا على أسماء عدد من المصابين، ومنهم: طاهر أبو زيد (موظف)، ود. بهاء قناوي (الأستاذ في كلية العلوم)، وعبد المحسن عبد المجيد أحمد البنا (رجل أعمال)، وعبد الله سامي (طبيب).

أما البلطجية الذين قاموا بمحاولة الاغتيال، والذين تمَّ تحرير محضر رسمي بأسمائهم، وصدرت لهم مذكرة ضبط وإحضار، فأبرزهم: عبد الله أبو جليلة، وعادل أبو العلا، ومحمد أيمن أبو العلا، وهم من أقارب مرشح الوطني اللواء شادي أبو العلا، إضافةً إلى سيد سعد صاحب مقهى سعد بكفر المنصورة ببندر المنيا، وسلامة زغلول أبو الجود.

استمع إلى د. الكتاتني (عبر الهاتف)