الجمعة , 24 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

مرشحو الإخوان يفضحون تزوير الانتخابات بالإسماعيلية

عقد مرشحو  جماعة الإخوان المسلمين مساء أمس الثلاثاء بمكتب المهندس صبري خلف الله ببرج السفير بالإسماعيلية مؤتمراً صحفياً لفضح التجاوزات والتزوير الذى حدث فى انتخابات مجلس الشعب 2010م.

بدأ المؤتمر بكلمة المهندس صبرى خلف الله “مرشح الجماعة على مقعد الفئات بالدائرة الأولى” وضح فيها حالات التزوير التى حدثت  أثناء عملية الاقتراع وتواطؤ الأمن مع مرشحى الوطنى ومنع وكلائه من دخول اللجان.

فيما أكد دكتور حمدى إسماعيل “مرشح الجماعة على مقعد الفئات بالدائرة الثانية” على استمرار التزوير  طوال اليوم بل وصل إلى الفرز حيث أنه حصل على أعلى الأصوات فى معظم الصناديق  وتم  إضافة  رزم بطاقات مزورة داخل 30 صندوق أثناء الفرز لقب النتائج لصالح مرشحي الوطني.

وقد أكد المهندس سليمان  إبراهيم  “مرشح الإخوان على مقعد الفئات بالدائرة الثالثة” على حالات التزوير والانتهاكات التى تمت فى لجان الدائرة الثالثة بأنواعه المختلفة  من الاستبدال أو الإضافة أو التسويد.

وذكر سليمان ماحدث للضابطين (برتبة عقيد شرطة ) اللذين ضبطاً متلبسين بالتزوير فقبض الأهالى عليهما وربطوهما واحتجزوهما فى مضبفة أحدهم حتى جاء مساعد وزير الداخلية ليخرجهما.

 وتأكيدا  على التزوير قال سليمان اللجنة التى فيها اسم زوجتى حصلت فيها على صفر!!.

وفى كلمته أكد الدكتور محمد طه وهدان “القيادى بجماعة الإخوان” على أن الأعضاء الجدد بالمجلس سيكونون على واحد من ثلاثة أحوال ، إما مثل نوابنا وهذا فى ميزاننا  لأنهم تعلموا منا ، أو أفضل منا وهذا يسعدنا ، أو أقل من نوابنا وهذا سيؤكد للناس الفرق بين ما يقوم به الإخوان وما يقوم به غيرهم .

وعقب المؤتمر الصحفى قال مدحت بهجت “المتحدث الإعلامى باسم الإخوان بالإسماعيلية” :تمت عملية التزوير بطريقة غير مسبوقة حيث كان التزوير فاضحاً فى الدائرة الثانية والثالثة ، وكان هادئاً ناعماً فى الدائرة الأولى.

وأضاف بهجت التزوير حدث قبل ذلك أثناء الإدلاء بالأصوات لكن المفاجأة أن يحدث أثناء الفرز واكد  أن نسبة الحضور فى الدائرة الأولى لم تتعد ال 10 % وكشف بعض طرق التزوير مثل مرور الناخبين على عدة لجان يصوتون بها ويدخلون دون التحقق من شخصيتهم وإضافة  أعداد  كبيرة من بطاقات التصويت تفوق  أعداد الناخبين وأشار بهجت إلى الإجراءات القانونية التى اتخذها مرشحو الإخوان حيث رفعوا عدة دعاوى قضائية لوقف إعلان النتيجة وبطلان الانتخابات.