الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

تأبين رموز مصر السابقين بمقر كتلة الإسماعيلية

نظَّم نواب الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بالإسماعيلية حفل تأبين للدكتور عزيز صدقي، د. عبد الوهاب المسيري، م. إبراهيم شكري مساء الجمعة 15/8/2008 بالمقر الرئيسي للنواب ببرج الشروق بالإسماعيلية. شارك في التأبين ممثلون عن الأحزاب والقوى الوطنية بالإسماعيلية، وكان في استقبالهم م. صبري خلف الله، د. إبراهيم الجعفري (عضوا الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين)، و. هشام الصولي (مسئول الإخوان بالإسماعيلية).

وأوضح الجعفري أن المسيري أثر في النخبة التي قادت العمل السياسي في مصر، وفي آخر ثلاث سنوات من عمره ظهر في أيديولوجيته التحول الإسلامي، ويكفيه فخرًا موسوعة الصهيونية التي أرقت اليهود.

وأضاف كان د. صدقي علامةً من علامات الصناعات الوطنية الحديثة؛ حيث افتتح ما يقرب من ألف مصنع، وكان م. شكري نموذجًا للوطنية المصرية الخالصة، وجمع بين الجوانب الإنسانية والاجتماعية والشجاعة في الحق.

ودعا د. هشام الصولي لهؤلاء الرموز بالمغفرة، وقال نحن نعتبر كل واحد يسدي معروفًا لمصر رمزًا لنا ولمصر، وسيأتي اليوم الذي تُسمى فيه الشوارع والمدارس والميادين بأسماء هؤلاء الرموز، وستزول الأسماء الهامشية والوهمية.

وتحدث في هذا الحفل عن مناقب الرموز الثلاثة د. محمد المصري (تجمع)، م. إبراهيم الكومي (كفاية)، أ. هيثم عبد الفتاح (ناصري)، أ. شريف بركات (محام)، د. سعاد حمودة، أ. أسامة العلاف، وقدموا الشكر للإخوان على هذه اللفتة الإنسانية والوطنية.

وأثناء تقديمه للحفل قال م. صبري خلف الله: نحن نحمد لكل المصريين عطاءهم لهذا الوطن، وقال هؤلاء الرموز جمعوا بين السن الكبير والنضال الكبير والعداء الكبير للأنظمة الفاسدة، وواجهوا اضطهادًا كبيرًا من هذه الأنظمة.

وقال إن الرموز الثلاثة كانوا أقوياء وأمناء، وتعجب من رموز النظام الذين دمروا شكري ودمروا حزبه ومشوا في جنازته!!

خليل إبراهيم

مهد الدعوة + كتلة الإخوان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*