الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

في جولة الإعادة بالإسماعيلية لجان الاقتراع شبه خالية

شهدت لجان الاقتراع بمحافظة الإسماعيلية  فى انتخابات الإعادة اليوم عزوفاً واضحاً من المواطنين ولم يتواجد إلا المرشحين وذويهم وذلك بعد حالات التزوير الممنهجة التى شهدتها العملية الانتخابية فى الجولة الأولى وبعد مقاطعة الإخوان والوفد لهذه للإعادة.

وصرح مدحت بهجت “المتحدث الإعلامى لإخوان الإسماعيلية” أن سبب عزوف الناس هو تأكدها من التزوير الذى حدث فى الجولة الأولى ، وأكد أنه لم يصوت لأن التصويت اليوم لا معنى له  وهذه الإعادة تعتبر مباراة معادة ، والوطنى يلاعب نفسه وهذه الانتخابات بهذه الصورة باطلة  والذهاب إليها تخاريف وانتقد موقف ماجدة النويشى “مرشحة الوفد” التى كان ينبغى أن تلتزم حزبيا وتقاطع ، وأشار بهجت بأن الحزب الوطنى ربما ينجح بعض المعارضة  لتجميل صورته فقط.

وفى نفس السياق  أكد محمد جمعة “مرشح الوفد على مقعد االفئات بالدائرة الثانية”  أن أهالى سرابيوم قاطعوا التصويت والذين  صوتوا لم يتعدوا أصابع اليد الواحدة بلجان مدرسة سرابيوم الإعدادية ، وأكمل جمعة : سبب المقاطعة هو الغش والتزوير وما بنى على باطل فهو باطل.

وأضاف محمد حسانين “عامل بالأوقاف” ذهبت حرقت صوتى وخرجت وقال ليس هناك زحام لأن الحلوين طلعوا يقصد الإخوان  وقال م / إيهاب عباس : مقاطعة الانتخابات فى جولة الإعادة ليست  سلبية ولكن لكشف الحزب الوطنى وتركه يلعب مع تفسه  وليعلم الذين يفوزون بالتزوير أنهم منبوذون من المجتع كله وشهدت لجان عين غصين وطوسون ومدينة الإسماعيلية فراغاً ملحوظاً.

ومن ناحية أخرى حققت مديرية الأمن بالإسماعيلية في واقعة قيام ثلاثة من ضباط الشرطة بتزوير صناديق الانتخاب فى الجولة الأولى  بلجنة مدرسة فودة الابتدائية بالكيلو 13 التابعة لمركز القنطرة غرب . .

وأكدت  مصادر ان تحقيقات موسعة تجرى مع عدد من  الضباط لقيامهم بوضع صناديق بها بطاقات مسودة لصالح مرشح الوطني عادل عبد الغني واستبدالها بالصناديق الموجودة داخل اللجنة الانتخابية أثناء العملية الانتخابية يوم الأحد الماضي .
وكانت اللجنة العليا للانتخابات قررت وقف أعمال الاقتراع باللجنة رقم 153 و154 بالكيلو 13 بالقنطرة غرب وحجب النتيجة بعد واقعة التزوير التي قام بها بعض  أفراد الأمن لصالح المرشح نفسه .حيث دسوا عدداً من الصناديق الانتخابية الممتلئة بالبطاقات المسودة  ما أثار غضب الأهالي الذين قاموا بضرب رجال الأمن القائمين على عملية التزوير وقاموا باحتجاز عدد منهم داخل منازلهم حيث أصيب ضابطان برتبتي عقيد ورائد بإصابات ما بين كدمات وسحجات كما أصيب 3 مندوبين بإصابات متفاوتة تم على إثرها نقلهم لمستشفى الإسماعيلية العام لتلقي العلاج اللازم كما تم تفريغ الصناديق وتكسيرها.
وكانت تقارير   خاصة بلجنة العدالة والحرية  المستقلة للمراقبة على الانتخابات بالإسماعيلية  كشفت ما يقرب من 1000 مخالفة وتجاوز وانتهاك تم خلال الجولة الأولى لانتخابات مجلس الشعب داخل وخارج اللجان الانتخابية وأثناء عمليات نقل الصناديق الانتخابية لمقار الفرز .

وقالت حكمت حسن المنسق العام للجنة بالاسماعيلية ان المخالفات التي تم حصرها رصدت رغم منع اجهزة الامن 50 مراقباً من دخول اللجان لممارسة عملهم في المراقبة داخل اللجان .