الجمعة , 24 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

الطيب يعاهد القرضاوي على إصلاح أوضاع الأزهر

اعترف فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر أن الأزهر الشريف مرَّ في الفترة الماضية بحالةٍ من الضعف أثَّرت على دوره كمرجعيةٍ كبرى للعالم الإسلامي لنشرِ وسطية واعتدال الإسلام في جميع أنحاء العالم، وتعهَّد على أن الأزهر في المرحلة الحالية عازمٌ برجاله وعلمائه على الإصلاح، وتوحيد صفوف الأوطان الإسلامية وعلماء الأمة ضد الاحتلال.

ووصف فضيلته خلال لقائه بالعلامة الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس هيئة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، اليوم، بأنه لقاء السحاب بين شيخ المسلمين الرسمي وإمامهم الشعبي، مجددًا رفضه زيارة القدس الشريف بتأشيرة صهيونية حتى يتم تحريرها، ودحر الاحتلال الغاصب منها.

ودعا القرضاوي إلى حضور جلسات مجمع البحوث الإسلامية باعتباره عضوًا رسميًّا له من العلماء خارج مصر، مشددًا على أهمية توحيد صفوف العلماء، وتربية المجتمعات الإسلامية على مواجهة الثقافات الغربية الوافدة.

من جانبه، أكد العلامة الدكتور القرضاوي دعم حركات المقاومة الإسلامية معنويًّا وماديًّا ضد الاحتلال الغاشم في الأوطان الإسلامية، ورأب الصدع بين الفصائل الفلسطينية والعراقية والسودانية وغيرها، والتوافق على الثوابت الوطنية، والتقريب بين السنة والشيعة، ونبذ الخلافات بينهم لإغاظة أعداء الأمة.