السبت , 18 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

قطر تصل الحبل المقطوع بين مصر والجزائر

نجحت قطر من خلال اتحادها الكروي برئاسة الشيخ حمد بن خليفة بن احمد ال ثاني في تحقيق المصالحة بين سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري ,ومحمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري الاربعاء.

وعقد الاتحاد القطري مؤتمرا صحافيا حضره الشيخ حمد ومحمد بن همام رئيس الاتحاد الاسيوي وهاني ابو ريدة نائب رئيس الاتحاد المصري وعضو اللجنة التنفيذية بالاتحاد الدولي لكرة القدم.

وتعانق روراوة وزاهر في نهاية المؤتمر الصحافي معلنين نهاية الازمة والمقاطعة التي بدأت مع مباراة المنتخبين في ختام تصفيات كاس العالم 2010.

وجمعت جلسة مصالحة بين الطرفين بحضور بن همام والشيخ حمد قبل حضور المؤتمر الصحافي الذي تحدث في بدايته رئيس الاتحاد القطري معلنا انتهاء الخلاف بين الاثنين وبدء صفحة جديدة في العلاقات بينهما.

ووجه بن همام الشكر الي رئيس الاتحاد القطري علي مبادرته لتحقيق المصالحة بين اشقاء واخوة مؤكدا علي ان خلاف زاهر وروراوة اصبح من الماضي.

وطالب رئيس الاتحاد الاسيوي الاعلام والصحافيين ان يكونوا “محضر خير” وعدم التطرق لامور وموضوعات قد تعكر صفاء القلوب.

في المقابل، قال سمير زاهر ان علاقته مع روراوة علاقة قديمة حيث تزاملا في الاتحاد العربي واتحاد شمال افريقيا، واشار الي انه ورئيس الاتحاد الجزائري لم يتحدثا في شيء من الماضي او عن الخلافات خلال جلسة الصلح التي تمت بينهما ظهر اليوم.

واوضح زاهر ان العلاقة اليوم بين الاتحادين تسمح بالمزيد من التعاون وهناك اقتراح بان تكون هناك جلسة مشتركة بين الاتحادين المصري والجزائري في الجزائر او في القاهرة.

من جهته، اكد روراوة انه وسمير زاهر بدأ صفحة جديدة بعيدا عن الماضي وقال ان الجزائر ومصر تحكمهما علاقات كثيرة ومن الطبيعي ان يلتقيا في المناسبات والبطولات الرياضية ومن الضروري ان تكون العلاقة طيبة واخوية بين الاتحادين.

واشار الى وجود مشاكل في الملاعب لكنه لا يجب ان نسمح لهذه المشاكل ان تكون سببا في الاساءة الي الرموز والى المؤسسات.

واوضح رئيس الاتحاد الجزائري “لقد تجاوزنا بالفعل ما حدث منذ شهور بدليل وجود الاهلي والاسماعيلي في الجزائر حيث خاضا مباريات بدوري ابطال افريقيا مع فرق جزائرية في مناخ جيد وظروف طيبة، كما ان منتخبي البلدين على مستوى الناشئين التقيا الشهر الماضي في بطولة ودية في الدوحة، وقريبا ستكون هناك قرعة دوري ابطال افريقيا ونحن نرحب من الان بالفرق المصرية في الجزائر”.