الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

ميليشيات عباس تختطف 18 من أنصار حماس

واصلت ميليشيات الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية حملة اعتقالات في صفوف أنصار حركة المقاومة الإسلامية حماس؛ حيث اختطفت 18 منهم في محافظات نابلس، وسلفيت وقلقيلية، والخليل، وبيت لحم، وجنين، وطولكرم، وطوباس.

وقالت الحركة- في بيانها اليوم-: إن الأجهزة الأمنية في محافظة الخليل اعتقلت العديد من أنصار الحركة في مدينة دورا وقراها، عرف منهم كل من الأسير المحرر عوض يونس الرجوب (55 عامًا)، والأسير المحرر محمود محيسن الرجوب وهو إمام وخطيب مسجد الكوم، يذكر أن عوض الرجوب يعاني من عدة أمراض، وكلاهما تعرضا للاختطاف سابقًا.

وأضاف البيان “اعتقلت الأجهزة أيضًا كلاًّ من مجاهد أحمد خليل الرجوب، وأمين عبد القادر الرجوب وهو إمام مسجد بيت مقدوم، وعطية يوسف إبراهيم الرجوب، والأسير المحرر نبيل محمد الرجوب، وعبد الله محمد مصباح الرجوب”.

كما واصلت الأجهزة اعتقال رئيس بلدية السموع، جمال أبو الجدايل، منذ ثلاثة أسابيع، رغم تدهور حالته الصحية، كما واصلت اختطاف الأسيرين المحررين محمد القشقيش، وعبد المحسن علي الزماعرة من بلدة حلحول منذ قرابة العشرة أيام، وكلاهما تعرضا للاختطاف سابقًا، وفق البيان.

وفي محافظة نابلس، اعتقلت الأجهزة الأمنية أسيد جهاد بعد مداهمة منزله، كما دهمت منزل المرحوم الشيخ سعيد بلال، وقامت بتفتيشه، وصادرت العديد من الأوراق والوثائق.

ويعتبر الشيخ بلال أحد مؤسسي جماعة الإخوان المسلمين في الضفة الغربية، ومن الأوائل الذين نقلوا فكر الجماعة من مصر إلى الضفة الغربية في خمسينيات القرن الماضي، وله أربعة أبناء معتقلين في السجون الصهيونية، وجميعهم مقاتلون في كتائب القسام، ويقضون أحكامًا بالسجن المؤبد.

وأوضحت حماس أن الأجهزة الأمنية للسلطة اعتقلت في بلدة طلوزة الأسيرين المحررين، جعفر دبابسة، وطاهر جناجرة، يذكر أنّ مصادر مقربة من عائلة الأسير المحرر دبابسة كانت قد تلقت اتصالاً قبل عدة أيام من قبل إدارة معتقل “عتصيون” الصهيوني جنوب بيت لحم؛ يفيد بأنَّ ابنهم معتقل لديهم، لكنها تفاجأت بأنّ جعفر مختطف لدى مخابرات السلطة في سجن الجنيد، في ظروف اختطاف ما زالت غامضة الكيفية”.

واعتقلت استخبارات السلطة من قرية تل طالبَيْ الثانوية العامة التوءم أنس وعاصم جميل أشتية بعد مداهمة منزلهما، كما واصلت اعتقال الممثل السابق للكتلة الإسلامية في جامعة النجاح الوطنية الأسير المحرر، عبد الرحمن أشتية، من بلدة سالم منذ ثلاثة أشهر ونصف الشهر.

وفي محافظة رام الله، قال بيان حماس إن الأجهزة الأمنية اعتقلت الطالب في جامعة بيرزيت، محمد جمعة سعيد، بعد مداهمة منزله في بلدة بيرزيت، يُذكر أن الأجهزة استدعت العشرات من طلبة الجامعة خلال الأيام الماضية، وفق البيان.

وفي طولكرم، واصلت الأجهزة الأمنية اعتقال الطالب في جامعة النجاح ماهر محمد حطاب، دون أن تسمح لعائلته بالزيارة منذ لحظة اعتقاله قبل أكثر من شهر.

وفي جنين، واصلت الأجهزة اعتقال وائل محمد سعيد الزريقي من مدينة جنين، منذ أكثر من عشرة أيام؛ حيث قامت عناصر من الجهاز الوقائي بمداهمة بيته واعتقاله، وقد نُقل إلى مركز توقيف رام الله.

أما في محافظة سلفيت، فقد أكدت مصادر مقربة من عائلة المعتقل الطالب بجامعة النجاح، أحمد رسمي، الخفش (معتقل منذ نحو 3 أشهر) رفض الأجهزة الإفراج عن نجلها؛ للمشاركة في تشييع وعزاء جدته المتوفاة.

وفي محافظة قلقيلية، اقتحم العشرات من عناصر المخابرات قرية إماتين منتصف الليل، وقاموا بمداهمة العديد من المنازل، واستدعوا للمقابلة 10 شبان، ثم قاموا بأخذ العديد منهم إلى ساحة المجلس القروي، وهناك انهالوا عليهم بالضرب بتهمة رفع رايات حماس وتعليقها بمناسبة الانطلاقة، وفق بيان حماس.

وقالت حماس إن جهاز الاستخبارات اعتقل الأسير المحرر مصطفى السدة، والنجل الثالث للدكتور خضر سوندك محمد سوندك الطالب في جامعة النجاح من قرية جيت.

وفي محافظة بيت لحم، اعتقلت الاستخبارات محمد سامي العزة، وفادي عدوين من مخيم العزة بعد استدعائهما للمقابلة، وفي طوباس، اعتقلت الأجهزة الأمنية، قبل أيام، الأسير المحرر أسامة صوافطة من طوباس بعد استدعائه للمقابلة، وهو أسير محرر أمضى أكثر من 5 سنوات في سجون الاحتلال، ومختطف سابقًا عدة مرات، وهو أحد طلبة الجامعة العربية الأمريكية.