الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

القسام: تهديدات العدو لا ترهبنا ومستعدون للمواجهة

أكدت كتائب الشهيد عز الدين القسام أن محاولات الاحتلال الصهيوني التصعيد من عدوانه على قطاع غزة، لن تغير من مواقفها ولن تربكها، مشددةً على استعدادها التام للتصدي لأي عدوان محتمل.

وقالت الكتائب في مؤتمر صحفي صباح السبت، كشفت فيه عن إحصائية جديدة من نوعها تضمنت حقائق ومعلومات تكشفت لأول مرة،:” فليعلم العدو أن الهدوء من القسام ليس ضعفًا بل تقديرًا للموقف”.

وشدد أبو عبيدة الناطق باسم القسام على أن الاحتلال سيجد ردًّا قاسيًا في أي محاولة منه للتوغل في القطاع، مضيفًا:” العدوان القادم على غزة لن يكون نزهة، وعلى العدو أن يقرأ رسائل القسام بتمعن ودقة”.

وتابع:” تهديدات الاحتلال لن تخيفنا، بل تدفعنا لليقظة والإعداد للمواجهة، والأيام القادمة ستثبت صدق قولنا”.

وأشار إلى عدم وجود هدنة متفق عليها مع الاحتلال، مستدركًا:” الهدنة مرهونة مع الاحتلال بوقفه العدوان على غزة وكسر الحصار المفروض عليه”.

وفي سياق متصل، تركزت الإحصائية الجديدة للكتائب في الذكرى الـ23 لانطلاقة حماس وبالتزامن الذكرى الثانية لحرب الفرقان، على ثلاثة محاور رئيسية تمثلت في الإحصائيات الرسمية، والإعلان عن عمليات جهادية تتبناها القسام لأول مرة، بالإضافة إلى موقف الكتائب من التهديدات الصهيونية الأخيرة التي بدأت تتزايد بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة.

وأشار أبو عبيدة الناطق باسم القسام إلى أن الكتائب قدمت من بداية عملها المسلح أكثر من 1808 شهداء من بينهم 144 شهيدًا قضوا نحبهم قبل الانتفاضة، و610 شهداء من بداية الانتفاضة وحتى نهاية عام 2005م، وما يقارب 1053 شهيدًا من بداية عام 2006م وحتى نهاية عام 2010م، موضحًا أن العدد الكلي لشهداء القسام خلال 23 عامًا بلغ نسبة 58% بعد فوز حركة حماس في الانتخابات التشريعية.

وأضاف أبو عبيدة: “بلغ إجمالي شهداء القسام 1469 شهيدًا في غزة، و335 شهيدًا بالضفة الغربية، وأربعة شهداء من خارج فلسطين”.

ولفت في سياق آخر إلى أن 53 شهيدًا ارتقوا في عمليات استشهادية، و119 ارتقوا شهداء بفعل عمليات الاغتيال الصهيونية، و99 شهيدًا قضوا نحبهم على يد الأجهزة الأمنية التابعة لحركة فتح، و68 شهيدًا خلال عمليات الاقتحام للمغتصبات والمواقع الصهيونية.

وحول العمليات الجهادية لكتائب القسام، أكد أبو عبيدة أن عدد العمليات بلغ 1115 عملية بكافة أشكالها، وذلك على خلاف عمليات التصدي للتوغلات الصهيونية المتواصلة، مشيرًا إلى أن إجمالي العمليات من بداية عام 2006م بلغ 32%.

وفي ذات السياق، أفاد الناطق باسم القسام إلى أن مجموع الصواريخ القسامية التي أطلقت تجاه المغتصبات الصهيونية وصل إلى 1981 صاروخًا؛ ردًّا على جرائم الاحتلال المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني.

وقال إنه من بداية عام 2006م وحتى نهاية عام 2010م تزايدت عمليات إطلاق الصواريخ، وبلغت نسبة 68% من مجموع الصواريخ خلال الأعوام السابقة؛ وذلك نظرًا للعدوان الصهيوني المتزايد في الفترة المذكورة، حسب قوله.

وكشف أبو عبيدة أن خسائر العدو الصهيوني وصلت إلى 1363 قتيلاً وأكثر من 6378 جريحًا منذ 23 عامًا.