السبت , 18 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

دراسة صهيونية:الإخوان نجحوا في حصارنا

كشفت رسالة بحثية صهيونية أعدها البروفيسور إيهود روزين المحاضر حاليًّا بجامعة “بار إيلان” في الكيان الصهيوني عن الدور الكبير الذي لعبه قادة الإخوان المسلمين في بريطانيا؛ لتقويض الكيان الصهيوني، وفضح محاولات إضفاء الشرعية عليه، وكذلك دورهم في دعم القضية الفلسطينية.

وأشارت الرسالة التي أمضى روزين في إعدادها 5 سنوات لنيل الدكتوراه من كلية الدراسات الشرقية والإفريقية ببريطانيا إلى أن الجماعات الإسلامية والحركات اليسارية اتحدت على هدف واحد داخل بريطانيا، وهو نزع محاولات الكيان لإضفاء الشرعية عليه.

وقالت إن كبار قادة الإخوان المسلمين في بريطانيا مثل راشد الغنوشي، وابنته سمية، وعزام التميمي، ومحمد صوالحة، وأنس التكريتي ابن زعيم الحزب الإسلامي بالعراق أسامة التكريتي، وكمال الهلباوي، شكلوا تحالفًا بجانب المسلمين الشباب مع الحركات اليسارية في بريطانيا، مثل حزب العمال الاشتراكي، وحركة أوقف الحرب، وحملة التضامن مع فلسطين، وحزب الاحترام بزعامة جورج جالاوي؛ بهدف مطاردة الكيان قضائيًّا، ومحاولة اعتقال مسئوليه، والدعوة لمقاطعته عالميًّا.

وذكر موقع (ذي جيويش كرونيكل) الإلكتروني اليهودي أن أليستير بيرت وزير الدولة البريطاني لشئون الشرق الأوسط أجاب على سؤال برلماني الشهر الماضي اعتبر فيه رسميًّا أن الرابطة الإسلامية في بريطانيا تمثل الإخوان المسلمين هناك.