الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

اتهام “عز” بجباية فواتير الانتخابات من الشعب

اتهمت الحركة الشعبية لمكافحة الغلاء أمين تنظيم الوطني أحمد عز بالتسبب في قفزات أسعار الحديد وزيادتها، التي واصلت ارتفاعاتها للأسبوع الثاني على التوالي؛ ليصل سعر طن الحديد إلى المستهلك بـ4400 جنيه لتسديد فاتورة الانتخابات الأخيرة.

وأكد مصطفى محمد عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين في مجلس الشعب دورة 2005م، والأمين العام للحركة- في تصريحٍ لـ(إخوان أون لاين)- أن أمين تنظيم الوطني ومحتكر الحديد في مصر قام بفرض جباية على المواطنين؛ وذلك لتحصيل ما قام بإنفاقه على انتخابات مجلس الشعب السابقة، بالإضافة إلى ما قام بإنفاقه على الحزب الوطني، وسط تجاهلٍ وتواطؤ حكومي يتيح له الفرصة للتلاعب في الأسعار واحتكار السوق.

وتوقَّع زيادةً في ارتفاع الأسعار، خاصةً أنه لا توجد منافسة حقيقية في سوق الحديد الذي يحتكره أمين التنظيم، والتي من الممكن أن تضطره إلى تخفيض الأسعار، بالإضافةِ إلى ضعف سوق الاستيراد، على الرغم من وجود العديد من الخامات المستوردة التي ثبتت كفاءتها وقوتها في مواجهة حديد عز.

اخوان اون لاين ،