الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

إرتفاع عدد قتلى حادث الإسكندرية إلي 21

ارتفع عدد ضحايا الإنفجار الإجرامي أمام كنيسة القديسين بمحافظة الإسكندرية، مساء أمس؛ إلي 21 قتيل و 45 مصاب ، ما بين مسلمين ومسيحيين؛ تم نقل 35 منهم إلى مستشفى شرق المدينة، و8 إلى مستشفى الجامعة.

وأعلنت وزارة الصحة عن بعض أسماء المتوفين وهم: وجدي فخري بطرس، ومايكل عبد المسيح صليب، ومينا وجدي فخري إلى جانب رجلين وسيدتين مجهولي البيانات، أما المصابون فمنهم: ريهام رشيد شحاتة، ومجدي علي إبراهيم، ومحمد عبد الله البدري، وإسلام عادل مبروك، ونبيل عطا الله يوسف، ومارينا قلتس، وسامي زكري جندي، وقطب حسن قطب، ومرقص حنا، وصموئيل جرجس داوود، وفكتر إبراهيم فهمي، وباسم فوزي سعد، وأمل فهمي ناشد، ومصطفى محمد عيد، وهاني كمال عزيز، وجوزيف سعد نيكولا، ومجدي بولس قلتس.

وتحولت جميع الشوارع المحيطة بالكنيسة إلى ثكنة عسكرية، بعدما امتلأت بسيارات الأمن المركزي وعدد من المدرعات، كما طوقت الأجهزة الأمنية المنطقة بكردونات أمنية، وتواجدت العشرات من عربات الإسعاف والمطافي لنقل المصابين.

أنتقل النائب العام، المستشار الدكتور عبد المجيد محمود، بنفسه إلى الإسكندرية لإجراء معاينة لمقر انفجار 3 سيارات أمام كنيسة القديسين والذى أسفر عن وفاة 21 وإصابة 43 بينهم 8 مسلمون لتحديد سيناريو الانفجار.

هذا وقد قرر المستشار ياسر الرفاعى المحامى العام لنيابات استئناف الإسكندرية ، اليوم السبت، تشكيل لجنة من خبراء الأدلة الجنائية والطب الشرعى لمعاينة موقع حادث كنيسة “القديسين” بالإسكندرية؛ كما انتقل فريق من النيابة العامة برئاسة مدحت شرف، رئيس نيابة المنتزه، بمعاينة موقع الحادث ومناظرة الجثث بالمشرحة والجثث بالكنيسة والتى يتم نقلها حاليا للمشرحة.