السبت , 18 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

مدرسو العقود بالإسماعيلية على صفيح ساخن

وقع أكثر من ألفين من المدرسين المؤقتين بمحافظة الإسماعيلية بين فكي الرحى بسبب ألزام وزارة التربية والتعليم للمدرس المساعد “المؤقت” بالحصول على دبلومة عام تربوى أو إنهاء عقده ، ولم تسمح لهم بحضور المحاضرات والتي تشترط جامعة قناة السويس حضور المحاضرات وإلا تحرمهم من دخول الامتحانات .

والمعروف أن الحصول على الدبلوم العام في التربية يستغرق سنتين مما يزيد العبء على كاهل المدرس الذى ينفق راتبه كله على نفقات الدراسة بالدبلومة .

إلتقينا بعض المدرسين فقال محمد على “مدرس دراسات” : المحاضرات بالجامعة   والإمتحانات فى نفس مواعيد الحصص فى المدارس والذى يتغيب  هنا أو هناك يتعرض للمساءلة، وأشار على  إلى تعنت أعضاء هيئة التدريس بالجامعة وتهديد بعضهم بنقص الدرجات أو الرسوب فى حالة الغياب او عدم شراء الكتب التى بلغت 300 جنيه فى التيرم الواحد.

وأضاف رضا عيسى “مدرس مؤقت” : أوضاع المدرسين المؤقتين كلها لخبطة أحيانا تأتى مرتبات فى موعدها وأحيانا أكثر تتأخر  وإذا طالبنا بحقنا قال المسؤلون عن العملية التعليمية (أنتم لازلتم بالقلم الرصاص) ، وعبر عيسى عن سخطه قائلا : المدرس المؤقت حقه ضائع  وانتقد كرم عبد الله زيادة مصروفات الجامعة  بالإضافة لتكاليف السفر والأبحاث.