الجمعة , 24 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

5 اعتقالات جديدة بالإسماعيلية

شنَّت قوات الأمن بمحافظة الإسماعيلية فجر اليوم حملة اعتقالات ومداهمة، طالت 5 من إخوان الإسماعيلية، على رأسهم أحمد إسماعيل مرشح الإخوان المسلمين في انتخابات مجلس الشورى 2007، بالإضافة إلى د. سمير سلامة (طبيب بيطري) وإبراهيم عابدين (مدرس)، وسليمان منصور (مدرس) ومحمد عبد الله.

وقامت قوات الأمن أثناء اعتقال إسماعيل بالاعتداء على أسرته وأبنائه بالضرب، وإشهار المسدس في وجوههم، وتهديدهم بالقتل والاعتقال، وكذلك احتجاز ابنه “عبد الرحمن” لمدة ساعتين داخل سيارة الترحيلات!!.

بدأت أحداث الاعتقال- كما ترويها زوجة القيادي الإخواني- عندما هاجمت قوة كبيرة من أمن الدولة منزلهم في الثالثة فجرًا أثناء وجودهم على سطح المنزل بعد كسر البوابة وتهديد وترويع كلِّ من في البيت؛ الأمر الذي دفع الابنة الكبرى أفنان (ثالثة ثانوي) إلى الإسراع نحو غرفتها لكي تلبس حجابها، وهو الأمر الذي رفضه الضابط عمر الخازندار ضابط أمن الدولة، في حين قام أكثر من 30 مخبرًا عسكريًّا بتفتيش دقيق للمنزل وبعثرة محتوياته!!.

وتضيف الزوجة في حديثها لموقع (إخوان أون لاين): “ابني عبد الرحمن لم يطِق أن تظلَّ أخته دون غطاء فصرخ في الضابط الذي قام باقتياده إلى عربة الترحيلات طوال فترة التفتيش، ولم يتركه إلا بعد مناشدات وبكاء وعويل من ابنتي الصغرى فاطمة”.

وقالت إنه بعد اقتياد ابنها عبد الرحمن (أولى ثانوي) إلى سيارة الترحيلات وجَّه الضابط الخازندار مسدسه إلى كلِّ من في البيت، وقال لهم: “لو ما سكتوش البت دي والله العظيم هعتقلها.. أنا ما اعتقلتش بنات قبل كده، لكن والله أخدها”، كما وجَّه إلى البنت الكبرى سيلاً من السباب والشتائم، لدرجة أنها كادت أن يُغمَى عليها من شدَّتها ووقْعها الشديد عليها.

وتختتم كلامها بقولها: “حسبنا الله ونعم الوكيل، خربوا البيت كله.. هذا ليس تفتيشًا بل تخريب، حتى الستائر كسروها، واستولوا على كل الكتب والأوراق الموجودة التي لها علاقة بالإخوان، والتي ليس لها علاقة، حتى الكتب الدراسية الخاصة بأولادي أخذوها”!.

ومن المقرر عرض الخمسة على نيابة أمن الدولة بالإسماعيلية خلال الساعات القادمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*