الجمعة , 17 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

البشير من جوبا: الوحدة هي الخيار الأفضل

جدد الرئيس السوداني عمر البشير تأكيده أن حكومته ستقبل خيار الجنوبيين في الاستفتاء على تقرير مصير الإقليم مهما كانت نتيجته، مؤكدًا أن الحكومة ستعمل على تقليل سلبيات الانفصال إذا تحقق.

وقال البشير في خطابٍ بعد اجتماعه مع سلفاكير ميارديت نائبه الأول ورئيس حكومة الجنوب بجوبا، اليوم، إن قناعة حزب المؤتمر الوطني الحاكم كانت ولا تزال لصالح الوحدة بين شمال السودان وجنوبه، “لكن هذا لا يعني أن نرفض خيار الجنوبيين إذا جاءت النتيجة لصالح الانفصال”.

واستعرض الرئيس السوداني المجهودات التي قامت بها حكومته من أجل تحقيق السلام، مرورًا بانعقاد مؤتمر الحوار الوطني لقضايا السلام عام 1989م، وصولاً إلى اتفاقية نيفاشا التي وصفها بأنها حققت مطالب الجنوبيين في السلطة والثروة.

وعن إعلان النتيجة قال البشير: إن “الشعب السوداني شعب متحضر وسيخذل كل التوقعات بحدوث أعمال عنف، تمامًا مثل الانتخابات الأخيرة التي شهدت توقعات مماثلة بحدوث حرائق ودمار، ولكن الشعب السوداني كذب هذه التوقعات بسلوكه المتحضر”.

وكان الرئيس السوداني قد وصل إلى جوبا قبل أيام من إجراء استفتاء تقرير المصير، وسبق الزيارة مطالبة البشير حكومة جنوب السودان بعدم مساعدة مسلحي بعض الفصائل في إقليم دارفور الذين فروا من المعارك إلى مناطق الجنوب، معتبرًا أيَّ تعاون معهم خروجًا عن سلطة الدولة الواحدة.

وهدد البشير بالتعامل مع المسئولين عن إيواء المتمردين، كما يتم التعامل مع الخارجين عن القانون في إطار الدولة الواحدة.