الجمعة , 24 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

اعتقال مدير الأمن الرئاسي والأذان يعود للتلفزيون التونسى

اعتقلت قوات الأمن التونسية، مدير الأمن الرئاسي علي السرياطي، ومحمد صخر الماطري صهر الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي.وألقى الجيش التونسي القبض مساء أمس الجمعة، على مجموعة مسلحة كانت تقوم بأعمال التخريب وإطلاق النار، وتبيَّن أنها تعمل من أمن الدولة، وتعمل تحت إمرة مدير الأمن الرئاسي علي السرياطي.

وكانت مصادر مطلعة قد قالت: إنّ صهر ابن علي غادر إلى كندا منذ عدة أيام، إلا أنّ مصادر لفتت إلى عودته إلى البلاد خلال الأيام القليلة الماضية، مشيرةً إلى عملية اعتقاله أثناء محاولته اللحاق بطائرة ابن علي.

وفي هذا السياق قام عدد من المواطنين باقتحام منزل عماد الطرابلسي، وهو أحد أقارب ليلى ابن علي زوجة الرئيس التونسي، حيث قام المتظاهرون بإبرام النيران في ممتلكات عماد الطرابلسي، الذي كان يشغل مناصب عدة في تونس.

كما شهدت تونس العاصمة انفلاتًا أمنيًا واسعًا؛ حيث ظهر عدد من الملثمين وهم يقومون بعمليات سرق ونهب واستيلاء على المال العام.

كما اندلعت النيران في المحطة الرئيسية ومتجر كارفور، وسط أنباء حول أنّ النيران أشعلها هؤلاء الملثمين الذين لم يعرف له انتماء حتى الآن.

على جانب آخر، ولأول مرة قامت قناة “تونس 7” الرسمية، بقطع النشرة الإخبارية لبث الأذان، حيث اشتهر عهد الرئيس “المخلوع” زين العابدين بن علي بعدم بث الأذان نهائيًا في التليفزيون الرسمي، كما اشتهر بمعاداته للحجاب ومضايقاته لإقامة الصلاة بالمساجد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*