الإثنين , 20 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

علي بن زين العابدين المخلوع يحاول العودة لعرشه

كشف وزير تونسي أن الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي أبلغ رئيس الوزراء محمد الغنوشي أنه يفكر في العودة إلى البلاد، لكنَّ الغنوشي أبلغه أن ذلك مستحيل.

وقال نجيب الشابي- وهو زعيم حزب معارض يتولَّى الآن منصب وزير التنمية الجهوية في الحكومة المؤقتة-: إن هذا الحوار جاء في مكالمة هاتفية بين الرجلين بعد أن فرَّ بن علي إلى السعودية الأسبوع الماضي في أعقاب الإطاحة به في انتفاضة شعبية.

وكان الغنوشي قد تحدَّث إلى وسائل الإعلام عن محادثة هاتفية مع بن علي، لكنه لم يقدم تفاصيل عما دار من نقاش بينهما.

وأبلغ الشابي “رويترز”- في مقابلة بالهاتف-: “آمل أن يصفح محمد الغنوشي عني إذا قلت شيئًا لم يقله (في العلن)، لكنني سأقول شيئًا للمرة الأولى”، مضيفًا: “رئيس الوزراء تلقَّى اتصالاً هاتفيًّا من شخص وصف نفسه بأنه الأمير أحمد، وعندما ردَّ الغنوشي اكتشف أن بن علي على الخط”.

وقال الشابي: “قال بن علي إنه يفكر في العودة إلى تونس لكنَّ الغنوشي أجابه: هذا غير وارد.. هذا مستحيل”.

وفي سياق متصل أعلن التلفزيون التونسي الرسمي، اليوم، الخميس أن كل الوزراء المنتمين لحزب الرئيس المخلوع المشاركين في الحكومة المؤقتة؛ استقالوا من الحزب، واحتفظوا بمناصبهم استجابةً لمطالب شعبية بخروج الحزب من السلطة أو حله.

واستقال 4 وزراء من الاتحاد التونسي للشغل والمعارضة هذا الأسبوع، مطالبين بخروج وزراء حزب التجمع الدستوري الديمقراطي من الحكومة، فيما استقال يوم الأربعاء رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي والرئيس المؤقت فؤاد المبزع من الحزب الحاكم السابق.

وواصل المتظاهرون التونسيون في الشوارع ضغطهم، مطالبين بحكومة لا صلة لها بالحرس القديم، بينما قال معارض بارز إنه سيرشِّح نفسه للرئاسة لتطهير السلطة من القيادة السابقة.

وقال التلفزيون الحكومي: إن 33 من رجال بن علي تمَّ القبض عليهم لارتكابهم جرائم ضد الأمة، وعرض التلفزيون الحكومي ذهبًا ومجوهراتٍ صادرتها السلطات، فيما جمَّدت سويسرا أصول أسرة بن علي.

وأعلن توفيق بن بريك، الصحفي الذي قضى ستة أشهر في السجن- بسبب تهمة الاعتداء التي يقول أنصاره، ومن بينهم جماعات حقوقية دولية- إنها لُفِّقَت له لمعاقبته على مقالات كتبها انتقد فيها بن علي؛ أنه سيرشِّح نفسه للرئاسة.

تعليق واحد

  1. اللهم عليك بمن يمكر على عبادك يارب العالمين
    اللهم اجعل مكرهم سبباً لهلاكهم وفرجاً قريب يارب العالمين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*