الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

العادلي: جيش الإسلام الفلسطيني استعان بمصري في تفجير القديسين

أكد حبيب العادلي وزير الداخلية أن عناصرمن تنظيم جيش الاسلام الفلسطيني التابع لتنظيم القاعدة وراء حادث تفجير القديسين بالاسكندرية الذي استهدف مصر بأسرها، وأوضح مصدر أمني مساء الأحد، إنه فى سبيل التخطيط لتنفيذ العلمية إستعان التنظيم بأحد العناصر المصرية المرتبطة به والذى يتم متابعته لارتباط نشاطه بأحد البؤر الجهادية التى تم ضبط عناصرها ويجرى فحص أبعاد نشاطها.

والعنصر المصرى يدعى احمد لطفى ابراهيم محمد مواليد 1984 الاسكندرية وحاصل على ليساس آداب قسم مكتبات.

وقال المصدر الامنى أنه تم القاء القبض على المذكور وبمواجهته اعترف كتابة بأنه سبق وأن تردد على قطاع غزة عام 2008 متسللا فى إطار قناعته بأفكار تنظيم القاعدة وبفرضية الجهاد من خلال شبكة المعلومات الدولية “الانترنت” وإنه خلال تواجده بقطاع غزة تواصل مع عناصر تنظيم جيش الاسلام الفلسطينى حيث تم إقناعه بأن استهداف دور عبادة المسيحيين واليهود يعد ضمن فرضية الجهاد.

واعترف المتهم بأنه عقب عودته للبلاد استمر تواصله الكترونيا مع عناصر التنظيم حيث تم تكليفه خلال عام 2010 برصد بعض دور العبادة المسيحية واليهودية تمهيدا لتنفيذ عمليات “ارهابية” ضدها، وخلال أكتوبر الماضى قام بإبلاغ التنظيم من خلال شبكة الانترنت بامكانية تنفيذ عملية ضد كنيسة القديسين أو كنيسة ماكسيموس بسيدى بشر بالاسكندرية والمجاورتين لمحل اقامته وكذلك المعبد اليهودى بمنطقة المنشية وأرسل عدة صورة لكنيسة القديسين تمكن من التقاطها.

وأشار المتهم الى انه تم تكليفه بتدبير وحدة سكنية لإقامة عناصر تنفيذ العملية وكذلك سيارة لاستخدامها فى عملية تفجير الكنيسة إلا إنه إقترح استخدام الاسلوب الانتحارى لتنفيذ تلك العملية ثم غادر البلاد لاجراء عملية جراحية فى أذنه، وخلال إستمرار تواصله مع التنظيم تم إبلاغه خلال ديسمبر الماضى بأنه تم بالفعل الدفع بعناصر لتنفيذ العملية وانه تلقى من مسئول تنظيم جيس الاسلام الفلسطينى تهنئة بإتمام العملية وتقديرهم لدوره فى الاعداد لتنفيذها.

وأكد المصدر الأمنى ان النيابة تباشر التحقيق حاليا، فيما تواصل أجهزة الامن جهودها لاستكمال كشف كافة الابعاد.

وقد نفى تنظيم جيش الاسلام الفلسطيني بأنه وراء التفجير الذي وقع عند كنيسة القديسين في مدينة الاسكندرية ليلة رأس السنة الميلادية وأسفر عن سقوط 24 قتيلا.

وقال متحدث باسم التنظيم انه ليست هناك صلة تربط بين جماعته والهجوم على الكنيسة في مصر غير أنه أشاد بمن قام به.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*