الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

عبد ربه يهاجم سياسة قطر ويتهكّم على أميرها


في هجومٍ غير مسبوق، تهكم  ياسر عبد ربه عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، على أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثانى، وذلك بعد نشر قناة الجزيرة الفضائية وثائق حصرية عن المفاوضات السرية بين سلطة “فتح” والكيان الصهيوني.

ولم ينكر عبد ربه صحة هذه الوثائق، وأكد أنها سربت من “موظفين صغار” من دائرة المفاوضات في سلطة “فتح”، حيث قال في مؤتمر صحفي عقده بمدينة رام الله اليوم الإثنين (24-1): “أنا لا أنظر إلى وضاح خنفر(رئيس مجلس قناة الجزيرة) ولا لغير خنفر؛ والجزيرة نسخة مشوهة عن وثائق ويكليكس”، حسب زعمه.

وكرر عبد ربه تهكمه على رئيس مجلس إدارة قناة الجزيرة وحاول ربط مواقفه بمواقف وزير الخارجية الصهيوني أفيغدور ليبرمان، قائلاً:” لا تحاولوا أن تقعوا مرة في فخ ما يسمى وضاح خنفر وأخرى في يد الصهيوني لبيرمان”، معترفًا بأن الخرائط والوثائق التي نشرتها قناة الجزيرة هي “صحيحة”.

وزاد عبد ربه من تهكمه إلى حد وصف قناة الجزيرة بأنها “أشد عدو”، زاعمًا أنها “كانت وساعدت على استمرار الانقسام الفلسطيني – الفلسطيني”.

واعترف عبد ربه ارتكاب المفاوض الفلسطيني أخطاء جسيمة خلال المفاوضات مع الكيان الصهيوني، متهمًا قناة الجزيرة بأنها “شككت في الراحل ياسر عرفات ومواقفه كما تفعل الآن مع محمود عباس”، وأنها “تقوم بسياسة معادية للأخير” حسب زعمه.

وفي محاولة منه، للفت الأنظار وتشويه البوصلة عما كشف من وثائق عن مفاوضات عباس مع الكيان الصهيوني، اتهم عبد ربه جيش الإسلام الفلسطيني بتفجير الإسكندرية في مصر، مجددًا هجومه وحقده على الحكومة الفلسطينية وقطاع غزة.

وبدأت قناة الجزيرة الفضائية أمس الأحد بكشف وثائق سريَّة بلغت 1600 وثيقة، تتضمَّن محاضر اجتماعات سرية بين سلطة “فتح” عباس والكيان الصهيوني حول القدس واللاجئين والحدود والأراضي والتنسيق الأمني وغيرها.

وأظهرت الوثائق محاضر جلسات المحادثات المتعلقة بما بات يعرف بـقضايا الوضع النهائي في المفاوضات الفتحاوية الصهيونية أن مفاوضي “فتح” قبلوا بأن يضم الكيان الصهيوني كل المغتصبات في القدس الشرقية باستثناء مغتصبة جبل أبوغنيم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*