السبت , 18 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

أمن الطاغوت “مبارك”يرتدي زي مدني ويقتل المعتصميين بميدان التحرير


قامت مجموعة من أمناء الشرطة المتخفون فى زي مدني و التابعين لفرعون العصر العشرين “مبارك” بالاعتداء على المعتصمين بميدان التحرير حيث أستخدموا فى ذلك العصي والاسلحة البيضاء وأيضاً قنابل الملوتوف والغاز المسيل للدموع التابع للأجهزة البائده من داخلية فرعون العصر الحالى.

الجدير بالذكر هنا أن الجيش قام بألقاء القبض على “رمضان راضي” نائب الوطني في برلمان 2005م عن دمنهور ونجله في سيارة محملة بالأسلحة في طريقه لتجمع بلطجية النظام بميدان الساعة.وفي نفس السياق تم القبض على مساعد أول وزير الداخلية أثناء قيادته لمجموعة من ميليشيات الأمن والبلطجية الذين هجموا على المتظاهرين.

وقال جاسر سعيد أحد المتظاهرين لـ(إخوان أون لاين): إنه عندما حاولت قوات الجيش الفصل بين المتظاهرين ومجموعة المرتزقة من الميليشيات والأمن، ونجحت اللجان الشعبية الخاصة بالمتظاهرين في إلقاء القبض على عدد من البلطجية تبين عقب ذلك أن من بينهم مساعد وزير الداخلية، وآخرون يحملون كارنيهات أمناء ورقباء شرطة.

وأضاف: “تمَّ احتجازه لدينا لحين تسليمه للقوات العسكرية، كما تمَّ احتجاز الباقين الذين اعترفوا أنهم مأجورون بمبالغ من أجل الهجوم على المتظاهرين، وأن ضباط الداخلية وأمن الدولة اتفقوا معهم منذ الصباح وقالوا لهم إنهم سيساندونهم ويحمونهم من المتظاهرين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*