الخميس , 23 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

د. رشاد البيومي: نحمل أكفاننا من أجل إنقاذ مصر

أكد د. رشاد البيومي، نائب المرشد العام للإخوان المسلمين، أن النظام الذي يستمد شرعيته من العصابة الأمريكية والصهيونية التي تهدف إلى تفكيك العالم العربي والإسلامي يقينًا سينهار، مشدِّدًا على أنه لو كان لدى النظام شيء من الإحساس بالشعب واحتياجاته ومطالبه لانسحب على الفور.

وقال خلال مداخلة له على فضائية (القدس) مساء اليوم: نحن سنظلُّ على موقفنا نحمل أكفاننا وأنفسنا وما ملكنا ابتغاء مرضاة الله تعالى، وحرصًا على تنفيذ مطالب كل الشعب المصري، والحفاظ على أرواح الشباب على أن تكون المظاهرات التي ستتواصل كالسيل في أماكن مؤثرة وحيوية لا يمكن أن يتعرضوا لها بالتقتيل أو الاعتداءات المختلفة.

وأكد أن مطالب القوى الوطنية تتلخص في ضرورة التخلص من هذا النظام المستبد، الذي أخَّر الأمة وأفجعها وسعى في تردي الأوضاع المصرية في كلِّ المجالات، وإقامة حكومة وطنية تجمع كل الطيف السياسي خاصة الشباب الذين فجَّروا الثورة، وحل مجلسي الشعب والشورى، وتعديل الدستور، وإجراء انتخابات نزيهة.

وشدَّد على أن الثورة الشعبية النظيفة السلمية تطالب بحقها الشرعي الذي كفله لها القانون والدستور، دون الإخلال بأي أمر من الأمور، رغم ذلك واجهتها ممارسات أمنية أسفرت عن إصابة وجرح أكثر من 500 شخص.

وأشار إلى أنه عقب خطاب الرئيس مبارك أمس واليوم انفجرت عدة مظاهرات تتكون من البلطجية ورجال الأمن بالقاهرة تطالب ببقاء الرئيس مبارك تدفقت نحو ميدان التحرير وهي تحمل الأسلحة البيضاء والنارية، ويركبون الخيول والجمال؛ لمواجهة المتظاهرين بالقوة؛ لمحاولة شلِّ احتجاجهم السلمي.

وأكد أن الذي يدير السياسة في المنطقة هو المخطط الصهيوأمريكي، موضحًا أن أمريكا تحمي حلفاءها لحماية مصالحها، ولكن عندما تتأكد من سقوطهم ترفضهم؛ حيث إن كل الأنظمة المستبدة ستنتهي دورها، وسيكون موقعها في مزابل التاريخ.

وأوضح أن اختيار الرئيس هو أمر بإرادة الشعب، وهو الوحيد الذي يستطيع أن يختار وفقًا لمصالحه الوطنية، مطالبًا باستمرار مظاهرات التأييد للثورة الشعبية المصرية ومطالبها بالعالم العربي والإسلامي والمجتمع الدولي بأكمله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*