الأحد , 19 نوفمبر 2017
أخر الأخبار

الفقي:النظام ورجالة خلف أحداث التحريروالمعتصمون يسيطرون على الموقف

أكد د. مصطفى الفقي، رئيس لجنة العلاقات العربية والخارجية بمجلس الشورى، أن النظام و رجال أعمال بارزين،ومعهم عدد من الوزراء الحاليِّين هم الذين يقفون وراء المجزرة التي يشهدها ميدان التحرير اليوم.

وأكد الفقي أن ما حدث اليوم فاجأ القوات المسلَّحة ووضعها في موقف حرج للغاية،وأشار الفقي- خلال مداخلة هاتفية لقناة “الجزيرة” الساعة التاسعة والربع من مساء اليوم- أنه يعرف هويَّة رجال الأعمال والوزراء المتورِّطين في توجيه البلطجية لميدان التحرير؛ للفتك بمجموعات مسالمة من الشباب لم يكونوا يتوقعون حدوث هذا الأمر، إلا أنه تحفَّظ عن الكشف عن أسمائهم،

وأضاف الفقي أن أحداث اليوم نسفت التعاطف الذي أحدثه خطاب الرئيس مبارك أمس، عندما قال إنه وُلد في هذا الوطن وسوف يُدفن فيه.

وأكد الفقي أن رجال الأعمال والوزراء المتورِّطين في مجزرة اليوم استفادوا كثيرًا من قربهم للنظام الحاكم، وهم يقومون بأي شيء لبقائه لاستمرار هذه المصالح.

وقد سيطر متظاهرو “التحرير” على الأوضاع في الميدان بشكل كبير، فيما ظل بعض البلطجية وميليشيا الأمن البائد يرشقونهم من ناحية عبد المنعم رياض ومبنى المتحف المصري، ومن أسطح إحدى العمارات.

وتسبَّب الزجاجات الحارقة “المولوتوف” التي يستخدمها بلطجية النظام في اندلاع حريق جديد في سيارة تابعة للقوات المسلَّحة أمام المتحف المصري واندلاع النيران في أحد أسطح عمارات ميدان التحرير؛ نتيجة سقوط زجاج المولوتوف عن طريق الخطأ من يد بلطجية الأمن القابعين أعلى السطح، فضلاً عن حرق 3 من المتظاهرين.

وتقهقر البلطجية إلى الوراء،وقال سيد معروف، أحد قيادات الإخوان المسلمين بالقاهرة والموجود الآن بميدان سيمون بوليفار القريب من ميدان التحرير، لـ(إخوان أون لاين): إن المتظاهرين تمكنوا من السيطرة مجددًا على الميدان بعد التصدِّي ببسالة لاعتداءات بلطجية الأمن، وأن الوضع هادئٌ حاليًّا، وأنهم مستمرون في الاعتصام داخل الميدان، ولن يرهبهم محاولات الأمن ضدهم، مؤكدًا أنهم مصرُّون على مطالبهم برحيل الفرعون مبارك.

وأوضح مصدر طبي بالمستشفى الميداني في تصريح خاص أن الأعداد تجاوزت 500 مصاب بمراحل، وتقترب من 1000 مصاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*